إفراج مشروط للشابين اللذين صدما سيدة بمولنبيك خلال هجومهما على حاجز للشرطة

بلجيكا 24 – توصل مراسل RTL بمعلومات تفيد أن الشابين اللذين صدما سيدة مسنة بمولنبيك خلال مظاهرة 2 أبريل قد حصلا على إطلاق سراح مشروط يوم الجمعة الماضي. ولا يزال التحقيق جاريا.

وأعلنت النيابة العامة ببروكسل أن الشابين اللذين صدما سيدة مسنة بشارع Fernand Brunfaut بمولنبيك سان جان خلال المظاهرة التي تم تنظيمها يوم السبت 2 أبريل، قد حصلا على إفراج مشروط يوم الجمعة.

وكان الشابان على متن سيارة من نوع Audi A1، وتم اعتقالهما ووضعهما رهن الاحتجاز بعد أن قاما بمهاجمة حاجز للشرطة وصدما الضحية خلال فرارهما.

وقال النائب العام أن كلا من رضوان ب. ومحمد ب. متهمان بعرقلة السير والتمرد المسلح والهروب. ولا يزال التحقيق في القضية جاريا. وكان الشابان تحت تأثير الكحول والمخدرات أثناء الحادث.