Affaire Younes

إعادة فتح التحقيق بشأن مقتل الطفل يونس جراتلو

بلجيكا 24 – ذكرت الصحيفة الفلامانية Het Laatste Nieuws اليوم الجمعة أن تحقيقا جديدا يجري حاليا بشأن وفاة الطفل يونس جراتلو البالغ 4 سنوات، والذي وجد ميتا في ليز بـ Comines في 2009. ولا يزال الأب محمد، الذي أدين في يونيو 2012 بالسجن تسع سنوات في هذه القضية، يؤكد براءته باستمرار. وستتم إعادة النظر في القضية بناءً على طلب من والدة الضحية.

وفي غضون ذلك، استمعت الشرطة القضائية من جديد للأم نعيمة زرايدا وشقيق يونس الأكبر وسير.

تقول الأم : “أريد أن تتم إعادة النظر في المحاكمة، لأنه لم يتم فحص بعض العناصر بدقة حتى الآن. فمثلا لم يتم الاستماع إلى أحد الشهود الذي رأى طفلي بالشارع خلال تلك الليلة الرهيبة، وهو برفقة أشخاص آخرين غير زوجي. كما أن التحقيق العلمي بشأن سبب الوفاة وإصابة يونس كان أيضا غير مكتمل”.

وطيلة مدة سجنه التي استمرت لخمس سنوات ونصف، لا يزال محمد جراتلو ينكر الوقائع. وتم رفض طلبَيْ الإفراج المشروط اللذين تقدم بهما. تقول نعيمة والدة الطفل يونس : “لن يعترف أبدا بما لم يفعله”. “أنا لم أقم بهذه الإجراءات  لإرضاء زوجي، لأنني أريد الطلاق. وأريد بكل بساطة إظهار الحقيقة. ويجب الكشف عن المذنب الحقيقي”.

ويؤكد المحامي Nicolas Cohen أن التحقيق جار، وأنه بانتظار نتائجه. وسيقرر الادعاء ما إذا كانت العناصر الجديدة كافية لإعادة المحاكمة.