إضراب المراقبين الجويين يؤثر على مطاري بروكسل وشارلروا

بلجيكا 24 – منذ 16h30، لم يعد بإمكان أي طائرة الإقلاع من مطار بروكسل، وبالمقابل لا يزال المطار يسمح للطائرات بالهبوط في حدود 17h00. وسيستمر الإضراب الاحتجاجي إلى غاية 22h15. وسيتم تسجيل 30 تحرك للطائرات فقط حتى ذلك الوقت.

وأعلنت أجهزة التواصل في كلا المطارين أن مطار زافنتيم وكذلك مطار شارلروا قد تأثرا بعد ظهر اليوم الثلاثاء بالعمل الاحتجاجي الذي يقوم به المراقبون الجويون التابعين لشركة Belgocontrol.

وتحاول Belgocontrol من جهتها العثور على حلول عملية.  ولا يزال مطار بروكسل يسمح للطائرات بالهبوط في حدود 17h00، ولكنه رفض إقلاع الطائرات، حسب ما أشارت إليه المتحدثة باسم المطار، فيما ذكر الموقع الإلكتروني للمطار أن كافة حركة الطيران متوقفة بالمطار الوطني.

وكذلك هو الحال بالنسبة لمطار شارلروا، فقد أوضح Vincent Grassa المتحدث باسم مطار شارلروا أنه “في الوقت الحالي، يُسمح فقط لعمليات الهبوط، ولكن ابتداءً من الآن (17h10) لم يعد الإقلاع مسموحا به. ويتم تقييم الوضع بشكل مستمر”.

وتوصلت شركة Belgocontrol إلى اتفاق في اللجنة المشتركة في الصراع الاجتماعي الذي لا يزال جاريا من منتصف مارس، ولكن “هذا الاتفاق لا يشعر نقابة المراقبين الجويين بالرضا”، وفقا لبيان صادر من Belgocontrol.

وطالبت النقابة البلجيكية للمراقبين الجويين (BGATC) أعضاءها بتقديم إجازة مرضية. تقول الشركة المسؤولة عن سلامة الحركة الجوية ببلجيكا : “نحن نقوم بتقييم تأثير االإضراب، والإدارة تبحث عن حلول عملية”. ولا تستبعد الشركة إغلاقا شاملا لحركة الطيران. وبعد 17h00 بقليل، لم يعد بإمكان المتحدث باسم Belgocontrol الإدلاء بمزيد من المعلومات بشأن الإجراء الاحتجاجي.

وأدانت جمعية شركات الطيران الأوروبية (AEA) بدورها وبشدة، الإضراب “الوحشي” الذي قامت به نقابة المراقبين الجويين. يقول Athar Husain Khan المدير التنفيذي لـ AEA : “إنه أمر لا يصدق”.

“إن المطار الذي لا يزال يتعافى ببطء من الهجمات الإرهابية التي ضربته يوم 22 مارس، والذي لا يزال مشغولا بحل مشاكل طاقته وإزعاج المسافرين، هو الآن رهينة لنقابة المراقبين الجويين البلجيكيين.  ونحن لا نستطيع أبدا فهم هذا الأمر. فالمسافرون والأشخاص العابرون وشركات الطيران هم مرة أخرى ضحية لأجندة اجتماعية. إنه إضراب ATC الثالث بالفعل في أوروبا خلال أسبوع، بعد إضراب فرنسا واليونان. إنه أمر غير مقبول بتاتا”.

ودعت Jacqueline Galant وزيرة النقل مساء اليوم الثلاثاء المراقبين الجويين إلى استئناف الحوار وتجنب شلل الأنشطة. تقول في بيان مقتضب : “آمل أن يستأنف الحوار بين كل الأطراف. يجب، من أجل  مصلحة الجميع، السماح بإبقاء تشغيل المطارين”.