grève

إضراب السكك الحديدية ببلجيكا يمتد لثلاثة أيام أخرى

بلجيكا 24 – وضعت نقابة CGSP Cheminots اليوم الثلاثاء إشعارا بإضراب السكك الحديدية لأيام الأربعاء والخميس والجمعة.

ولا يزال اجتماع مع إدارة الموارد البشرية للسكك الحديدية (HR Rail)، المشغل القانوني لموظفي SNCB وأنفرابل، مقررا يوم الأربعاء في حدود 8H00. ويحتج الموظفون بالخصوص ضد تغيير في حساب أيام الدين، وهي نوع من الأيام التعويضية. يقول Philippe Dubois، الأمين الدائم لـ CGSP Cheminots في بروكسل : “إنها القطرة التي أفاضت الكأس، ولكن تحركنا يتجاوز هذا المطلب”.

ويشير Philippe Dubois قائلا : “تندرج تعبئتنا في السياق الأكثر شمولية للرفع من الإنتاجية المطلوبة في السكك الحديدية. وتنص خطة غالانت على زيادة بـ 20% من الإنتاجية في خمس سنوات، وهذا يعني 6 آلاف وظيفة أقل”. ويقول النقابي : ” لا أريد أن يعتقد الجمهور أننا نقاتل فقط ضد أيام عطلنا”.

وتم عقد اجتماع مساء الاثنين من دون التوصل إلى نتيجة. وقالت الإدارة أنها لا تستطيع أن تقبل إزالة النشرة التي تُعْلم الموظفين بالحساب الجديد لأيام الدين، الذي سيتسبب في فقدان البعض منها. وحذرت من أنه ستتم معاقبة عمال السكك الحديدية المضربين منذ الأربعاء الماضي. ويؤكد Philippe Dubois على أنه “في الوقت الذي ترغب فيه الإدارة بمعاقبتنا، فإنها تبدأ المواجهة. إنه أمر محزن، فنحن مع السلام الاجتماعي”.

ويشعر النقابي أيضا بالأسف لأن النشرة قد خرجت في وقت امتحانات الطلاب. “إنه استفزاز. وعادة كان يجب أن تظل مجمدة، ولكن الإدارة أخرجتها من جعبتها. وهو ما يفسر الإضراب العاطفي”.