إرتفاع في عمليات سرقة بطاقات الهوية في الإدارات البلجيكية

ذكرت صحيفة La Dernière Heure اليوم الجمعة، أن الشرطة الفدرالية لاحظت ارتفاعا في عدد سرقات بطاقات الهوية في البلديات ومباني الإدارة الاتحادية.

وإرتفعت هذه السرقات من 44 سرقة في 2013 إلى 69 سرقة في 2014 وإلى 91 سرقة في 2015. وهذه السنة، حدثت عمليات سرقة من هذا النوع في بلديات أنتويرب وشارلروا وبروكسل ولييج ومونس وغنت وأندرلخت وسكاربيك ومولنبيك.

ويقول كبير مفتشي الشرطة Tom Broekaert من الجهاز المركزي لقسم الجريمة المنظمة التابع للشرطة الفدرالية : “قد لا تبدو هذه الأرقام ضخمة ولكن في هذه المسألة الحساسة، فإن بطاقة هوية مسروقة هي بطاقة لا نملكها”.

وتربط الشرطة الأمر بأزمة المهاجرين وبالإرهاب وبأعمال إجرامية أخرى ، “فقد تم العثور على وثائق مسروقة ببلجيكا لدى لاجئين تم اعتقالهم بالنمسا”.