police d'anvers

أنتويرب ترغب في توظيف عناصر شرطة من أصول مهاجرة

بلجيكا 24 – أعلن عمدة أنتويرب بارت دي ويفر صباح اليوم الأربعاء على أثير الإذاعة الأولى أنه أطلق حملة توظيف بهدف جلب المزيد من شباب أنتويرب إلى الشرطة. ونظرا للتنوع الكبير الذي تشهده مدارس أنتويرب، سيكون بهذه الطريقة، المزيد من الأشخاص ذوي الأصول المهاجرة داخل جهاز الشرطة.

وتأثرت شرطة أنتويرب في الأشهر الأخيرة بسلسلة من الحوادث ذات الطبيعة العنصرية. ويرجع جزء من المشكلة إلى حقيقة أن الشرطة كلها من الجنس الأبيض تقريبا، وفق” 7% من أفراد الشرطة ينحدرون من أصول مهاجرة.  فيما يبلغ بالكاد عدد أفراد الشرطة من جذور تركية أو من شمال أفريقيا 2%.

وصرح بارت دي ويفر قائلا : “لقد تلقينا إذنا من الشؤون الداخلية لتوظيف أفراد شرطة منطقتنا”. وأضاف : “سأبدأ حملة في مدارس أنتويرب من أجل إقناع الشباب بالتوجه نحو الشرطة”.

ويشير عمدة أنتويرب إلى أنه سيتم رفع التنوع داخل الشرطة  بشكل سريع بما أن 45% من سكان أنتويرب من أصول مهاجرة. يقول : “كان لدينا دائما  مشكل في أنه كان يتعين على المرشحين السفر إلى بروكسل لإجراء اختبارات الشرطة، ولاحظنا أن هناك عددا أقل من الأشخاص ذوي الأصول المهاجرة ينجحون في المباراة”.

وداخل الشرطة، تم وضع سياسة التنوع أيضا”. يقول بار دي ويفر : “الغالبية العظمى من عناصر الشرطة ليسوا عنصريين، ولكنهم يتركون زملائهم يفعلون ذلك. ويجب تغيير هذه الثقافة داخل قوات الأمن. ولذا سنقوم بحملة من أجل أخذ جرائم الكراهية محمل الجد”.