Doel 3 et Tihange 2

ألمانيا تطالب بلجيكا بوقف مفاعليها النوويين

بلجيكا 24 – أفادت وكالة الأنباء الألمانية (DPA) اليوم الأربعاء أن وزيرة البيئة الألمانية Barbara Hendricks طالبت الحكومة البلجيكية بغلق المفاعلين النوويين مؤقتا طالما أن عددا من الأسئلة بشأنهما لا يزال دون جواب.

وكانت المشاكل الفنية المتكررة في المحطة النووية البلجيكية القديمة سببا في التوتر مع الدول المجاورة ومن بينها ألمانيا. وعلى الجانب الآخر من نهر الراين، تسارع التحرك نحو مصادر الطاقة النظيفة والمستدامة، لاسيما مع التشريعات التي تنص على إغلاق كافة المفاعلات النووية التجارية بحلول 2022.

وكان المفاعلان النوويان البلجيكيان قد توقفا عن العمل في 2012 بعد اكتشاف شقوق دقيقة. إلا أن الوكالة الفدرالية لمراقبة الطاقة النووية (AFCN) أعلنت في نوفمبر الماضي عن إعادة تشغيلهما بعد التحليل والتشاور مع مختلف الخبراء الدوليين.

ومع ذلك، تعتقد  الوزيرة الألمانية أنه من الضروري إجراء اختبارات إضافية، بحجة أن اللجنة الألمانية المستقلة حول الأمن النووي لم تكن قادرة على التأكيد  على أن المفاعلين آمنيْن بما فيه الكفاية في حالة وقوع عطل ما. تقول السيدة Hendricks : “لهذا أعتقد أنه من الجيد أن يتم قطع هذين الموقعين عن الشبكة، على الأقل، طالما لم يتم إجراء تحقيق جديد”. وتؤكد أن ذلك سيمكن من إثبات أن مخاوف “الجيران الألمان تؤخذ على محمل الجد”.

وأشارت دراسة اللجنة الألمانية المستقلة التي اطلعت عليها وكالة الأنباء الألمانية، إلى أن “الأسئلة لا تزال مفتوحة” بشأن اختبارات الضغط التي أجريت على المفاعلين.

وتخلص الوثيقة إلى أن المفاعلان يجب أن يخضعا لعمليات منتظمة. وفي هذه المرحلة، ليس هناك ما يكفي من الأدلة للتأكيد على أنهما آمنان في حالة حدوث مشاكل.