Action Damien

“أكسيون داميان” تكتشف علاجا جديدا لداء السل

بلجيكا 24 – سيساعد بحث تجريه المنظمة البلجيكية غير الحكومية “أكسيون داميان” على إنقاذ مئات الآلاف من مرضى السل. فقد عثر أحد باحثيها على دواء فعال للغاية ضد المرض. توصي به الآن المنظمة العالمية للصحة (OMS) ومن المتوقع أن ينقذ 90% من المرضى.

ومنذ وصوله إلى النيجر في 2008، واجه الطبيب Piubello واقعا مؤلما، فـ 40 مريضا كانوا مصابين بداء السل المقاوم للأدوية. وبعد أسبوعين توفي أربعة عشر مريضا  منهم، بالرغم من أنهم تلقوا علاجا طويلا ومكلفا مما أظهر معدلا بـ 50% من الوفيات. يقول Alberto Piubello ممثل أكسيون داميان بالنيجر : “الغالبية العظمى من المرضى كانت لديهم آثار جانبية رهيبة. مثل فقدان السمع، وأزمات الاختلال العقلي، وهي آثار خطيرة”.

ويعتبر السل المقاوم لأدوية مرضا معديا، ينشأ غالبا  من مرض سل بسيط لم يعالج بشكل جيد. وتبحث منظمة أكسيون داميان عن علاجات أخرى، فعثر أحد أطبائها على علاج. يقول Nimer Ortuno مستشار طبي بأكسيون داميان : “إنه مشروع ببنغلاديش، يديره الدكتور Armand Van Deun، الذي طور علاجا قصير المدى لمدة تسعة أشهر، حيث نستخدم عقاقير موجودة بالفعل في السوق عن طريق مزجها”.

ويعتبر العلاج الجديد نجاحا، فهو يظهر معدلا بـ 90% من النجاح مع تسعة أشهر من العلاج بدلا من سنتين. وإضافة إلى ذلك، فهو يكلف أرخص بما يقرب من عشر مرات بـ 370 يورو بدلا من ألفي يورو إلى 3 آلاف يورو.

وبعد عدة سنوات من الملاحظة، اعتمدت المنظمة العالمية للصحة (OMS) هذا الأسلوب. واعتبارا من هذا الخميس، فهي توصي به في العالم بأسره. يقول الدكتور Piubello : “إن هذا الاعتراف يساعدنا في تطبيق ذلك في كافة البلدان. وهناك 500 ألف مريض في العالم، والآن الغالبية العظمى من هؤلاء المرضى سيستفيدون من هذا الابتكار”.

وتم تمويل الحل الذي طورته المنظمة البلجيكية غير الحكومية بأكثر من 50% من التبرعات الخاصة. وبالتالي فهذا النجاح هو نجاح لكل البلجيكيين الذي قدموا يوما ما القليل من المال.