Emir Kir

أقوال جان جامبون بشأن موقف المسلمين من الهجمات تثير السخط والاستياء

بلجيكا 24 – تساءل النائبان من الحزب الاشتراكي أحمد لعوج و Emir Kir اليوم الأحد ما إذا كان رئيس الوزراء يؤيد تصريحات وزير الداخلية، جان جامبون، المثيرة للجدل بشأن الموقف الذي ينسبه لجزء من المجتمع المسلم كرد فعل على هجمات بروكسل. وقد أكد Emir Kir  أن كافة الأشخاص الذين يشاركون في المسيرة ضد الإرهاب اليوم الأحد بشوارع بروكسل، “يقولون لا للسيد جامبون، الذي يريد تقسيم المجتمع البلجيكي”.

إنه يتحدث  عن مقابلة أجراها وزير الداخلية من (N-VA) يوم السبت في صحيفة De Standaard، والتي يعتقد فيها السيد جامبون أن ” جزءً كبيرا من المجتمع المسلم رقص بمناسبة هذه الهجمات”.

وتحدث السيد جامبون أيضا عن رمي الحجارة على الشرطة خلال عملية اعتقال صلاح عبد السلام. يقول مصيفا : ” يمكن أن نعتقل الإرهابيين، ولكنهم بثرة، يوجد تحتها سرطان يصعب علاجه. ونحن نستطيع أن نقوم بذلك، ولكن ليس بين عشية وضحاها”.

ولهذا يوجه السيد Kir والسيد لعرج سؤالهما لرئيس الوزراء ما إذا كان يساند هذه التصريحات.

ويضيف Emir Kir لوكالة الأنباء البلجيكية خلال المسيرة ضد الإرهاب أنه بهذه التصريحات “المدانة” يقوم جان جامبون “بتحميل المجتمع المسلم المسؤولية” مما لا يسمح بالالتفاف حول الدولة.

أما بخصوص إلقاء الحجارة، فهي طريقة لتوضيح الأمور للتأكيد على أن “بعض الأغبياء” قاموا “بالعبث”، وفقا للسيد Emir Kir. ولكن القول بأنهم مسلمون، هو إدخال للدين والهوية الإسلامية في المجال العام، لأن السيد جامبون “يريد وصم هذا المجتمع المسلم وهذا الدين” حسب ما يضيف النائب وعمدة بلدية Saint-Josse ten Noode.

وكذلك في المعارضة، وبعد سؤاله على RTBF، وصف النائب Jean-Marc Nollet من (Ecolo) أقوال السيد جامبون بالمخجلة والتي لا أساس لها.