أعمال شغب بسجن أنتويرب

وتستمر مسلسلات الشغب في سجون بلجيكا ، حيث أعلنت الشرطة المحلية للعاصمة الفلامانية “أنتويرب” لوكالة الأنباء البلجيكية “بلجا” ، أن أعمال شغب إندلعت بين عشرات السجناء ليلة الأحد في سجن أنتويرب الواقع في شارع Béguines. وتم استدعاء التعزيز الأمني ما بين 21h00 و 21h30 بعد أن رفض السجناء العودة إلى زنزاناتهم. وسرعان ما عاد الوضع إلى طبيعته.

وفتحت الشرطة حوارا مع السجناء، الذين لا تزال أسباب احتجاجهم مجهولة. وجاءت هذه الاضطرابات غداة عملية تمرد كبيرة في سجن Merkplas، حيث دمر 170 سجين الأثاث وأضرموا النار في عدد من الأماكن بعد الجولة المسائية.

وأوضح Wouter Bruyns المتحدث باسم الشرطة قائلا : “بعد فترة، عاد العشرات من الأشخاص إلى زنزاناتهم من تلقاء أنفسهم. بينما سد آخرون المدخل. واستخدمنا غاز الفلفل، ولكن فقط على الأطراف السفلية وليس في الوجه. وعاد آخر السجناء المتمردين بعد ذلك إلى الزنزانات بكل سهولة، ترافقهم الشرطة”. وانتهت عملية التدخل في حدود 22h50.