أسلوب طبي بلجيكي جديد للتعامل مع عقاقير السرطان

في المستقبل سيكون بإستطاعة مرضى السرطان الحصول على الأدوية التي لم يتم تسجيلها خصيصاً لأنواع السرطان المصابين بها .
في تقارير الصحيفة الفلامانية اليومية “هيت لاتيست نيوز” قالت أن العديد من الجامعات البلجيكية تنوي الإنضمام إلى تلك الجهود لجعل ذلك ممكناً .
حالياً يمكن لمرضى السرطان الحصول على الأنواع المسجلة فقط للأمراض المصابين بها ، ولكن في بعض الأحيان لا يكون لتلك العقاقير التأثير المناسب ، ولكن في بعض الأحيان يكون علاج آخر غير مسجل له تأثير فعال وبشكل كبير .
ومن جانبها نجحت الجمعية الطبية البلجيكية لعلوم الأورام في مساعيها الجاهدة لجلب سبعة مستشفيات بلجيكية مع شركات الأدوية في منظومة واحدة .
نتيجة لذلك ستكون بلجيكا واحدة من أوائل الدول حيث يمكن إستخدام عقاقير لأمراض السرطان والمختلفة عن أمراضهم المسجلة في ملفاتهم الطبية .
وتقول Jacques De Grève من الجمعية الطبية البلجيكية لعلوم الأورام : ” ليس نوع السرطان ولكن التحور في الخلايا السرطانية هي التي ستحدد العقار التي سيتم صرفه للمريض ، بهذه الطريقة سيتلقى المرضى مجموعة كبيرة من الأدوية والتي يمكن أن تكون مفيدة لهم ” .