السلطات البلجيكية حريصة على تسجيل المقاتلين العائدين من سوريا في السجل الوطني

بلجيكا 24 – قال مكتب وزير الداخلية جان جامبون ردا على مقال ورد في صحيفة De Zondag أن السلطات البلجيكية تحرص على أن يكون جميع المقاتلين العائدين من سوريا مسجلين بشكل جيد في السجل الوطني.

يقول Olivier Van Raemdonck المتحدث باسم وزير الداخلية : “نحن نحرص بالتحديد على أن يتم تسجيل كافة المقاتلين البلجيكيين العائدين من سوريا في السجل الوطني. وعندئذ فقط سيمكننا رصدهم وتتبعهم على مستوى الشرطة”.

وذكر مكتب الوزير أن “حقيقة أن يتم تسجيل هؤلاء “المقاتلين الأجانب”، لا يعني بالتأكيد أن لهم الحق في الإعانة الاجتماعية”. وأضاف : “صحيح أننا نزيل الأشخاص الذين غادروا إلى سوريا من السجل. ولكن بالنسبة للذين يعودون، فإننا نرغب في أن يتم تسجيلهم بالتحديد”.

وكانت صحيفة De Zondag قد ذكرت اليوم الأحد أن 21بلجيكي من بين 113 العائدين من سوريا قد تمت إزالتهم من السجل الوطني، وذلك وفقا لأرقام  طالب بها Filip Dewinter من (Vlaams Belang) وزيرَ الداخلية جان جامبون. وكان النائب من  اليمين المتطرف قد قام باستنتاجات معينة وخاطئة لها صلة بالإعانات الاجتماعية، وفقا لمكتب جان جامبون.