Explosion à Ansbach

يفجر نفسه في أنسباخ بألمانيا بعد رفض طلبه للجوء

بلجيكا 24 – قال وزير داخلية إقليم بافاريا اليوم الاثنين قبل الرابعة صباحا بقليل أن منفذ  الانفجار الذي حدث ليلة أمس الأحد في أنسباخ بألمانيا كان لاجئا سوريا يبلغ 27 سنة، تم رفض طلبه للجوء.

ولم يستبعد Joachim Herrmann فرضية هجوم إسلامي. وأصاب الرجل الذي فجر نفسه أمام مهرجان للموسيقى 12 أشخاص. وقد رفض دخول الرجل إلى مهرجان الموسيقى المنظم في أنسباخ، بالقرب من Nuremberg في بافاريا، لأنه لم يكن يتوفر على تذكرة. وكان ينوي “منع” عقد هذا الحدث الذي يشارك فيه 2.500 شخص وفقا لما صرح به الوزير Joachim Herrmann فيما نقلته عنه وكالة الأنباء الألمانية dpa. وقام الرجل بتفجير نفسه غير بعيد في حدود العاشرة ليلا متسببا في إصابة 12 عشر شخصا بينهم ثلاثة أشخاص حالتهم خطيرة.

وقال وزير الداخلية أن السلطات تحقق فيما إذا كان هذا الانفجار هجوما إرهابيا، واصفا مع ذلك الأحداث “بهجوم جديد”. ولم يتم بعد تحديد ما إذا كان المشتبه به على صلة بتنظيم الدولة الإسلامية.

وقد وصل السوري الشاب إلى ألمانيا قبل عامين. وتم رفض طلب اللجوء الذي تقدم به قبل عام، ولكن تم التسامح بشأن تواجده على الأراضي الألمانية بسبب الصراع في سوريا. وحاول الشاب الانتحار بالفعل مرتين، وتم إدخاله لمركز طب نفسي.

وتحدث وزير الداخلية في مؤتمر صحفي قائلا أنه ليس من الواضح بعد إذا كان الشاب المعتدي ينوي الموت فقط، أم كان ينوي قتل أشخاص آخرين. وتم العثور على الهاتف النقال الخاص بالانتحاري ويتم تفحصه في الوقت الراهن. ووفقا للشرطة المحلية، تشير أدلة إلى أنه تمت إضافة أجزاء معدنية إلى القنبلة. وتعتقد الشرطة أن الأمر يتطلب عدة أيام لتمشيط وفحص مكان الحادث.