ولاياتان أمريكيتان ترفضان استقبال اللاجئين على إثر أحداث باريس

في ظل مسلسل ردة الفعل السلبية التي يواجهها أبناء الجالية العربية و الإسلامية بالخارج أصدر حاكم ولاية ميشيغان الأمريكية قرارا يعلن فيه وقف استقبال اللاجئين السوريين في ولايته بالإضافة إلى حاكم ولاية آلاباما الذي قرر استخدام نفس السياسة برفض استقبال المزيد من اللاجئين.
وكان مكتب حاكم ميشيغان “ريك سنايدر ” قد أصدر بياناً أول من أمس (الأحد) يقول فيه إن ولايته لن تقبل أي لاجئ سوري و بعث رسالة بهذا الشأن إلى وزارة الأمن الداخلي الأميركية استعرض فيها الإجراءات التي ستقوم بها ولايته من أجل ذلك.
وقال سنايدر في تصريحات له ” إن ميشيغان هي بلد مضياف، ونحن فخورون بأن لدينا تاريخاً غنياً من الهجرة، لكن الأولوية الأساسية بالنسبة الينا هي حماية سلامة سكاننا ”
و الجدير بالذكر أن ” وكالة إعادة التوطين الأمريكية ” قامت بمساعدة نحو 1800 لاجئ في ميشيغان خلال العام الماضي بينهم حوالى 200 سوري و الغالبية العظمى هي من العراق

كتب – عمرو يوسف