boire et conduire ne font pas bon ménage

وكالة والون للسلامة الطرقية تطلق حملة تحسيسية بمخاطر الشرب على القيادة

أطلقت وكالة والون للسلامة الطرقية (AWSR) يوم الأربعاء حملة تحسيسية جديدة موجهة للسائقين الشباب بهدف تذكيرهم بأن شرب الكحول والقيادة لا يتفقان. وتحمل الحملة شعار “لست أمك لكن…إذا كنا تشرب، لا تقد!”، وستروج الحملة عبر مختلف الوسائل طيلة الصيف.

 

وتذكر  وكالة والون للسلامة الطرقية أن السائقون الشباب متورطون في 20% من الحوادث وذلك بحسب أرقام 2014. وبالرغم من أن الأرقام تشهد بتطور إيجابي في السنوات الأخيرة (في 2010 كانوا متورطين في 32% من الحوادث)،إلا أنه يعتقد أن السائقين الشاب الذكوريواجهون خطر التعرض لحادث رهيب خمس أضعاف من السائق الذي يتراوح عمره بين 32 و 64 سنة. ويتضاعف الخطر ثلاث مرات بالنسبة للسائقين من النساء الشابات.

 

وستكون فرق وكالة والون للسلامة الطرقية (AWSR) حاضرة خلال الصيف في سلسلة من التظاهرات  التي تجمع الشباب (مهرجانات، حفلات…).

وستقترح على المشاركين اختبار نظارات تحاكي آثار الكحول. وسيتم بث إعلان تحسيسي أيضا في المركبات السينمائية الكبرى في والونيا إلى غاية 22 يوليوز. كما سيتداول في الشبكات الاجتماعية طيلة الصيف.

 

وأخيرا، تم إنشاء حساب وهمي على فيسبوك أيضا، يسمح بتحديث صديق يحكي عن وضع سخيف ومتزامن بالكامل وفي ارتباط مع حادثة استهلاك الكحول. ويوجد الحساب وجميع عناصر الحملة الأخرى على الموقع الإلكتروني chuispastamère.be.

 

Belge24