Brussels Airlines

وكالات الأسفار تعلن تذمرها من شركة بروكسل للخطوط الجوية.

تنفي شركة بروكسل للخطوط  الجوية أنها تريد جذب المسافرين إلى قنوات البيع الخاصة بها وتتذرع بـ “مشكلة العرض التقنية”، ردا على ادعاءات رابطة وكالات الأسفار (BTO). وتعلن هذه الأخيرة اليوم الخميس أنها ستلجأ إلى العدالة للتبليغ عن إعلان “كاذب” قامت به الشركة الجوية.

 

ويهم النزاع ملحق 16 يورو الذي تطالب به شركة بروكسل للخطوط الجوية منذ الأول من سبتمبر والخاص بالتذاكر التي تم إصدارها عن طريق نظام التوزيع العالمي (GDS). غير أن تكلفة التوزيع (DCC) هذه لا تطبق على التذاكر التي تطلب من قنوات الشركة.

 

وتعتقد رابطة وكالات الأسفار أن إعلان شركة بروكسل للخطوط الجوية على موقعها الإلكتروني الذي يشير إلى تخفيض بـ 16 يورو على التذاكر المشتراة مباشرة لدى الشركة، يخدع المستهلكين ويمثل “خرقا واضحا للممارسات التجارية”.

 

وبعد اجتماع مع الرابطة يوم 2 سبتمبر، أجابت الشركة أنها “قامت على الفور باتخاذ إجراءات  لتصحيح ما يلاحظ أنه مشكلة عرض تقنية ولا يشكل مطلقا أي حملة لصالح قناة بيع معينة”. “إلا أن الحل الذي تفضله مجموعة Lufthansa لتحديد الحمل الزائد لم يكن جاهزا في الوقت المناسب من جانب بعض أنظمة التوزيع العالمي (GDS) من أجل تنفيذه في الأول من سبتمبر. وتم إعداد حل جانبي يتأسس على نوع آخر من الحمل الزائد” في انتظار حل نهائي.

 

وتؤكد شركة بروكسل للخطوط الجوية أيضا أن (DCC) “تعتبر ردا ضد التكاليف الباهظة لاستخدام نظام التوزيع العالمي (GDS) وليس موجها مطلقا نحو وكالات الأسفار”.

 

كتبت فاطمة محمد