Brussels Airlines

وفاة مضيفة طيران بشركة خطوط بروكسل الجوية بالملاريا

بلجيكا 24 – توفيت مضيفة طيران تعمل بخطوط بروكسل الجوية متأثرة بالملاريا، على الأرجح أنها أصيبت بها عن طريق لسعة بعوضة خلال رحلة ذهاب وإياب إلى الكاميرون. وقبل عدة أيام، زارات طبيبها الذي اعتقد أنها مصابة “بالزكام”.

وقد روت إحدى صديقاتها الحزينة القصة الرهيبة لـ Inge Ceulemans على فيسبوك، وهي مضيفة طيران في خطوط بروكسل الجوية، وأم لطفلة في 14 من عمرها، تقول صديقتها حسب ما أوردته صحيفة Laatste Nieuws : “عادت من رحلة نحو ياووندي عاصمة الكاميرون. ولم تكن تشعر بأنها بخير، وكان ظهرها يؤلمها. ولكنها رغم ذلك تمكنت من تأمين رحلة حتى كنشاسا. ويوم الجمعة 12 فبراير ، زارت طبيبها. وكان لديها سعال خفيف. وكان التشخيص حسب رأيه هو الزكام. ثم في نفس الليلة ذهبت لرؤية ابنتها في المسرح. ولكن حالتها تدهورت في الأيام التي تلت. وارتفعت حرارتها، ويوم الثلاثاء تم نقلها على وجه السرعة على المستشفى بأنتويرب. وبعد يومين من العناية المركزة، توفيت”.

وتعتبر هذه البلجيكية التي تبلغ 55 سنة أول مضيفة طيران تصاب بالملاريا. ليس لأول مرة في عالم الطيران ولكنها الأولى في بلجيكا. وتقول أم زوجها : “آخر شيء قالته لي أنها لم تكن بخير، ولكنها كانت تخرج وكانت تعد بالفعل حقائبها للرحلة. إنها مأساة”.

ويقول عالِم الفيروسات Marc Van Ranst لصحيفة Laatste Nieuws : “إذا لم تعالج الملاريا الدماغية فورا، فقد تؤدي بسرعة إلى الموت”. ويتابع قائلا : “لا يوجد أي لقاح، والطريقة الوحيدة لتجنب الإصابة بهذا الفيروس هي أخذ الأدوية الوقائية”.