وفاة سيدة بلجيكية من الذين أصيبوا في الهجوم الدموي على فندق بتونس

بعد اتصال له بوزير الصحة التونسي، أعلن وزير الشؤون الخارجية أن أحد البلجيكيين الذين أصيبوا في الهجوم، الذي وقع يوم الجمعة في تونس، قد توفي.

 

ويتعلق الأمر بامرأة. وسيتم نقل الجثة إلى تونس العاصمة لتحديد هويتها رسميا.

 

وجرح زوجان من Verviers و Namur بعد الهجوم الذي وقع يوم الجمعة في فندق بمنتجع قريب من سوسة. ولا تتوفر الخارجية على أية أخبار لحد الساعة عن الرعيتين البلجيكيتين الأُخرتين، وهما امرأة مسنة وابنتها، واللتان تقيمان في فرنسا.

 

وقدم الوزير تعازيه لأسرة الضحية المتوفية من Shenzen بالصين، حيث يرافق الملك فيليب في زيارة دولة.

 

ويقيم واحد وخمسون بلجيكيا في المبنى الذي تعرض للهجوم في تونس.

 

Belge24