la Meuse de liège

وفاة ثلاثيني من لييج بعد محاولته إنقاذ والدته من الغرق

علم من مصادر بالنيابة العامة بلييج أن شخص من لييج يبلغ 37 سنة توفي يوم الجمعة متأثرا بجروحه بعد محاولة قام بها ليلة الأحد لإنقاذ أمه من الغرق. وقد أنقذه أحد  السكان الذي سمع صرخات استغاثة الثلاثيني.

 

وليلة الأحد، بعد منتصف الليل بقليل، قفز رجل يبلغ 37 سنة إلى نهر Meuse لينقذ أمه التي ألقت بنفسها في النهر لتضع حدا لحياتها. وقد أوصل الثلاثيني والدته إلى السطح إلا أنه وجد صعوبة في إنقاذ نفسه. وسمع أحد السكان صرخات الاستغاثة من شقته، فتدخل من أجل إعادة الثلاثيني إلى الشاطئ في انتظار وصول رجال الإطفاء.

 

وكان الثلاثيني لا يزال في حالة حرجة حين نقل إلى  المستشفى. وتوفي بعد مرور خمسة أيام على قيامه بعمله البطولي.

 

وتم الإبلاغ عن أفعال مماثلة بلييج في الأيام الأخيرة. وأُنقذ بعض المنتحرين من قبل رجال شجعان أو من طرف فرق الإغاثة في حين أن آخرين قد غرقوا.

 

Belge24