وصول أكثر من ألف مهاجر غير شرعي إلى اليونان في يوم واحد

قالت السلطات اليونانية إن أكثر من ألف شخص دخل البلاد بطريقة غير شرعية عن طريق البحر، في يوم واحد، ما رفع عدد المهاجرين خلال الأشهر الخمسة الأخيرة إلى نحو 50 ألف مهاجر. ويعد هذا الرقم أعلى بكثير من مجموع المهاجرين الذين دخلوا اليونان طوال عام 2014.

وقال خفر السواحل إن 670 شخصا أنقذوا منذ فجر الثلاثاء في بحر إيجه وجنوبي جزيرة كريت، حيث عثر على 263 شخصا في قارب صغير.

في غضون ذلك قالت منظمة الهجرة الدولية يوم الثلاثاء إن “أكثر من 100 ألف مهاجر غير شرعي من إفريقيا والشرق الأوسط عبروا البحر إلى أوروبا منذ مطلع الحالي”.

وأعلن المتحدث باسم منظمة الهجرة الدولية ليونارد دويل أن “نحو 102 ألف مهاجر انتقلوا عبر البحر إلى أوروبا، وهذا الرقم يتجاوز قليلا الرقم في الفترة المماثلة لعام 2014 ويعكس زيادة الهجرة البحرية من الشرق الأوسط وإفريقيا”.

وبحسب المنظمة، فإن 54660 مهاجرا وصلوا إلى إيطاليا عبر ليبيا و46150 وصلوا إلى اليونان عبر تركيا.

وفي الأيام الأخيرة فقط تم إنقاذ حوالي 7 آلاف مهاجر في البحر الأبيض المتوسط.

تجدر الإشارة إلى أن معظم المهاجرين إلى القارة الأوروبية يأتون من إريتريا والصومال ونيجيريا وسوريا وغامبيا والسنغال.

هذا، وتشهد الدول الأوروبية الجنوبية مشاكل كبيرة بسبب تدفق المهاجرين واللاجئين غير الشرعيين، وخصوصا إيطاليا التي يصلها يوميا عبر البحر المتوسط 500 مهاجر، بينما شهد الاتحاد الأوروبي عام 2014 تدفق 170 ألفا.

وفي هذا العام وصل عدد القتلى خلال محاولات الوصول إلى أوروبا عبر البحر المتوسط إلى آلآف، وقد غرق هذا العام وحده أكثر من ألف و500 مهاجر وتعتبر ليبيا نقطة الانطلاق الرئيسية للمهاجرين إلى أوروبا.

وبعد أربع سنوات من انتفاضة ساندها حلف الناتو وأطاحت بالعقيد معمر القذافي الذي حكم ليبيا أكثر من 40 عاما، يثير التوتر في ليبيا مخاوف متنامية لدى الزعماء الأوروبيين إذ يحقق المسلحون الإسلاميون مكاسب على الأرض ويستغل المهربون الوضع لإرسال آلاف المهاجرين غير الشرعيين من ليبيا إلى أوروبا عبر البحر المتوسط.

ودعا الاتحاد الأوروبي مجلس الأمن الدولي الاتخاذ قرار يقضي بإجراء عملية عسكرية في البحر الأبيض المتوسط لمحاربة المهربين ونقل اللاجئين بشكل غير شرعي، إلا أن تمرير هذا القرار أجّل لأنه يقضي حال اتخاذه، بدخول سفن عسكرية تابعة لدول الاتحاد الأوروبي إلى المياه الساحلية لليبيا، وبالتالي يتطلب الحصول على موافقة ليبيا لتمريره.

وكالات