حادثة قطار فيلاديلفيا

وزير النقل الأمريكي يطالب أمتراك بالمزيد من إجراءات السلامة

على إثر مقتل ثمانية ركاب وإصابة 200 آخرين في تحطم أحد قطارات شركة أمتراك الأسبوع الماضي في فيلاديلفيا، طالب منظمون اتحاديون امريكيون الشركة باتخاذ خطوات فورية وجذرية إضافية لتحسين إجراءات السلامة على أكثر خطوط قطاراتها ازدحاما.

 

وأمرت هيئة السكك الحديدية الاتحادية امتراك بوضع نظام تحديد السرعة على كل قطاراتها التي تسير على نفس الخط الذي كان القطار المنكوب يسير عليه حين خرج عن القضبان وهو في طريقه الى نيويورك ليل الثلاثاء الماضي.

 

وهذا النظام المسمى السيطرة الآلية للقطارات (ايه.تي.سي) مستخدم بالفعل في القطارات المتجهة جنوبا قرب الموقع الذي شهد تحطم قطار يوم الثلاثاء.

 

وقال وزير النقل الامريكي انتوني فوكس في النشرة الصحفية “الإجراءات التي طلبناها من امتراك تهدف الى تحسين السلامة على هذا الخط فورا ولن نتردد في مطالبة هيئة السكك الحديدية بفعل المزيد لتحسين السلامة مع اتضاح سبب الحادث.”

 

وقالت امتراك في بيان إنها ستطبق على الفور كل ما طلبته الهيئة الاتحادية.

 

وقال روبرت ساموالت عضو اللجنة الوطنية لسلامة النقل التي تجري تحقيقا اتحاديا في الحادث إن نظام السيطرة على السرعة كان سيحول دون وقوع الحادث.

 

وكان القطار المنكوب متجها شمالا بسرعة تزيد عن السرعة المسموح بها وهي 50 ميلا في الساعة حين مر بمنحنى وخرج عن القضبان.

 

ونظام (ايه.تي.سي) يرصد القطار حين تزيد سرعته عن السرعة المسموح بها ويرسل اشارة الى المهندس. واذا لم يستجب سائق القطار يقوم النظام آليا بتشغيل المكابح.