Le ministre de la Justice, Koen Geens

وزير العدل البلجيكي يقدم مشروعا لحماية عناصر الشرطة المسؤولين عن ملفات الإرهاب

بلجيكا 24 – ذكرت صحيفة  De Standaardأن وزير العدل كوين جينس يأمل في حماية أفضل بعدم الكشف عن هوية عناصر الشرطة المسؤولين عن الملفات الكبرى، وذلك بتغيير بياناتهم الشخصية “برمز حماية”، واتخاذ تدابير إضافية لحمايتهم خلال عمليات اتصال بصري وجسدي.

وعلى سبيل المثال، عناصر الشرطة المشمولون بهذا الإجراء هم  أولئك الذين قاموا بالتدخل خلال تفكيك خلية إرهابية في 15 يناير الماضي بفيرفيرس، والتي قتلت الشرطة أثناءها إرهابيان من المشتبه بهم. وكل شخص لديه أمكانية الوصول إلى ملف التحقيق، بما في ذلك أولئك الذين شكلوا طرفا مدنيا، يمكنه الحصول بسهولة على هوية أعضاء الوحدات الخاصة التي قادت الهجوم.

ووفقا لمشروع السيد جينس من (CD&V)، فإن البيانات الشخصية لعناصر الشرطة الذين لهم علاقة بملفات الإرهاب أو مكافحة  العصابات أو الجريمة المنظمة يمكن أن تستبدل برمز لتفادي الترهيب أو التهديد أو أعمال عنف.

وتضيف الصحيفة أن هذا الاقتراح لا يزال محتاجا للمناقشة داخل الحكومة الاتحادية.