Réné Collin, ministre wallon de l'Agriculture

وزير الزراعة الوالوني يعبر عن سأمه من عملية “أيام بدوم لحم: في فلاندرز

بلجيكا 24 – قال وزير الزراعة René Collin يوم الأربعاء أن الحكومة الوالونية ستطلق في مارس المقبل مركزين للمعلومات بشأن اللحوم والحليب وذلك بهدف تجسيد المعلومات بخصوص هذين المنتجين الاستهلاكيين. وهو بذلك يكون قد دفع في جلسة علنية للبرلمان الوالوني للتصويت ضد “زعماء الصحة والبيئة” الذين يدعون للتقليل من استهلاك هذين المنتجين.

يقول السيد Collin من (cdH) : “لقد مللت من زعماء الصحة والبيئة الذين يقولون، استنادا على أسس منافية  للطابع العلمي، بأن من الخطير تناول اللحوم”.

وقد جاء رده هذا في أعقاب سؤال وجهه النائبان Dimitri Fourny من (cdH) و Patrick Prevot (PS)، بشأن مبادرة خمس رؤساء لأحزاب فلامنية وهم بارت دي ويفر من (N-VA) وWouter Beke من (CD&V) و John Crombez من (SP.A) و مريم الماسي من (Groen) و Gwendolyn Rutten من (Open Vld)، الذين قاموا بالتقليل من استهلاكهم لمواد من أصل حيواني، وذلك بمناسبة عملية “أيام بدون لحم” التي شهدت حملة إعلامية كبيرة بشمال البلاد.

وأضاف السيد Collin قائلا : “لقد سئمت من أولائك الذين، باسم اختيارهم الغذائي الذي أحترمه، يقدمون دروسا مخالفة للحقيقة، وهم يخلطون بين تربية الحيوانات المكثفة في بعض البلدان وبين أبقارنا التي تتغذى على العشب”.

ويضيف الوزير أيضا : “ولكن بما أن هناك بعض الشائعات التي لا تزال رغم كل شيء مقنعة، قررنا قبل بعض الوقت، وسيكون ذلك رسميا في شهر مارس، إنشاء مركز معلومات حول اللحوم وأخر حول الحليب، حيث قد نجد في نهاية المطاف  فضاءً  للحقيقة العلمية”. كما يرى السيد الوزير  أن بعض  الخطابات “غير محترمة تجاه المنتجين، وغير مسؤولة فيما يتعلق باقتصاد المنطقة”.