le ministre de la Défense, Steven Vandeput

وزير الدفاع ينوي تمرير خطة استراتيجية للدفاع قبل العطلة الصيفية

بدأت ملامح “الخطة الاستراتيجية” لخمسة عشر عاما، والتي يعدها وزير الدفاع Steven Vandeput ، تظهر تدريجيا للعلن. وكشف الوزير على أنه يتمنى زيادة ميزانية الجيش ثلاثة أضعاف بحلول عام 2030، ليوصلها إلى “المتوسط الأوروبي”، أي 1,6% من الناتج المحلي الاجمالي على “الإنفاق الدفاعي”، حسب مرجعية منظمة حلف شمال الأطلسي، بعد الوصول إلى 0,3% في نهاية التشريع الحالي.

 

وتسمح الموارد التي تم الحصول عليها، مع تخفيض عدد الموظفين من 31.000 موظف إلى 27.000، بتمويل خطة استثمار كبيرة –على  النحو المتوخى في الاتفاق البرلماني- مع توقع استبدال مقاتلات F-16 بـ طائرات ذات قدرات نووية والاستعداد لاستبدال الفرقاطات الحالية  وصيادي الألغام.

 

وتحدثت صحيفة La Libre Belgique أيضا عن نظام للدفاع الجوي الإقليمي لمجموعة Patriot وذلك لحماية “المواقع الاستراتيجية”، وطائرات بدون طيار، وقدرة التزود بالوقود في الجو. والمزيد من طائرات الهليكوبتر الحربية وموجهات GPS المدفعية…

 

وعُلم من مصادر موثوقة، يوم الأحد أنه ومع ذلك، تعتبر “قائمة التسوق” الطويلة والمكلفة هذه بعيدة جدا عن إجماع أحزاب الائتلاف الأربعة، والتي ستتساءل حول المبالغ المعنية، وبشكل أساسي، حول طبيعتها “الواقعية”.

 

وبقي على السيد Steven Vandeput أن يمرر خطته الاستراتيجية قبل عطلة الصيف. إذ يبدو هو وجماعته “واثقين” من احترام هذا الموعد.

 

Belge24