وزير الدفاع يرفض تسديد فاتورة تبلغ 83,2 مليون يورو

ذكرت صحيفة Het Laatste Nieuws اليوم الاثنين أن وزير الدفاع Steven Vandeput يرفض تسديد فاتورة تبلغ 83,2 مليون يورو من ميزانيته. وكانت حكومة دي روبو السابقة قد التزمت بتسديدها من أجل مبنى جديد لمنظمة حلف شمال الأطلسي بموقع كاستو.

وتؤكد النائبة Karolien Grosemans من (N-VA) التي تترأس لجنة الدفاع بمجلس النواب أن الحكومة السابقة كانت قد منحت موافقتها على هذا المبنى الجديد في 24 أبريل 2014، مع نهاية دورتها التشريعية، دون توفير الميزانية المتعلقة بها.

ولا يتعلق الأمر هنا بالحديث عن المقر العام الجديد (New HQ SHAPE) لمنظمة حلف شمال الأطلسي والذي تحملت مجموعة أعضاء التحالف تكلفته، ولكنه الأمر يتعلق  بمبنى يأوي قسما من وكالة الاتصالات والمعلومات (NCIA) التابعة لمنظمة (OTAN)، وهي الهيئة المسؤولة عن الأمن الإلكتروني، والتي تتحمل الدولة البلجيكية نفقات بنائه وفقا للنائبة.

وتبلغ تكلفة هذا المشروع 83,2 مليون يورو، وفقا لوزير العدل. فيما تذكر Karolien Grosemans من جهتها مبلغا مرتفعا يصل إلى 120 مليون يورو، وفقا لتقديرات الخبراء. وتشير إلى أن المشروع يمكن أن يُنشأ 450 فرصة عمل إضافية للأشخاص ذوي الشهادات العلمية المتدنية وتربط هذا العنصر  بالقرب الجغرافي مع مونس، مدينة السيد دي روبو من (PS).

وكانت حكومة ميشال بالفعل قد قسمت المشروعين (المقر العام وقسم وكالة الاتصال) في يوليو الماضي، متراجعة بذلك عن قرار سابقتها، وذلك من أجل “ضمان تنفيذه بأسرع وقت ممكن”.

بينما يرفض Steven Vandeput من (N-VA)، تسديد مبلغ الوكالة من ميزانيته، محملا مسؤولة هذا القرار لمستشاري رئيس الوزراء السابق.