وزير الدفاع يأمل في التركيز على شمال أفريقيا

يأمل وزير الدفاع Steven Vandeput في أن يركز الجيش أكثر على شمال أفريقيا من الناحية الإستراتيجية. ويوضح لراديو VRT كما يؤكد لوكالة بلجا أن الهدف هو المساعدة في استقرار وتعزيز الجناح الجنوبي لأوروبا.

 

ويثير الوزير من (N-VA) “تحولا في تركيز” الجيش. “أعتقد أنه في السابق كنا نشاهد العالم كله بكثرة.  و الآن نحن ننظر إلى عدد من العناصر المحددة التي سنركز عليها، كالساحل مثلا”.

 

ويقول السيد Vandeput أن الجمع بين النمو الديموغرافي القوي والتأثير المتزايد للتغير المناخي على القارة الأفريقية يستوجب بالضرورة تمرينا لإعادة التقييم. ” نلاحظ اليوم أن شمال أفريقيا مستقر نسبييا، وغير أن  هناك حركات إرهابية تسيطر بشكل متزايد على السكان المحليين في المناطق الجنوبية. مما يعني أيضا أن الناس لن يبقوا هناك وسيصلون عاجلا أو آجلا إلى أوروبا”.

 

لذا فمن المهم استراتيجيا وجود  حزام من  الدول القوية في شمال أفريقيا، كما يعتقد الوزير الذي يقوم حاليا بزيارة لثلاثة أيام إلى الجزائر وتونس والمغرب مع نظرائه الاتحاديين Jan Jambon و Theo Francken. ولم تأت هذه الزيارة لعقد الاتفاقات والالتزامات، وإنما جاءت لإجراء الاتصالات اللازمة ووضع حجر الأساس لتعاون أوسع. وفي هذه المرحلة، لا يوجد بعد أي اتفاق عسكري مع الجزائر مثلا.

 

ويقول مكتب الوزير Vandeput أن هذا الأخير يفكر في إيجاد دور مهم لبلجيكا في مجال التكوين والمرافقة والدعم للفرق المحلية على المستوى العسكري.  وهذا لا يعني على أية حال أن الاهتمام التقليدي الذي تحظى به منطقة البحيرات العظمى محكوم عليه بالزوال.

 

ويمكن لبلجيكا بل وستواصل لعب دور مهم، بالرغم من أن التركيز سيكون له تأثير متزايد على شمال أفريقيا.

 

كما لا ينوي السيد Vandeput إهمال الجهة الشرقية لأوربا. وفيما يخص روسيا مثلا فإن منظمة حلف شمال الأطلسي (OTAN) تلعب دورا رئيسيا.