Contre l'alcool au volant

وزير الداخلية يفرض تفتيش سائق من ثلاثة بحلول 2017

يعتقد Jan Jambon وزير الداخلية أن خطر التعرض للتفتيش واختبار التنفس ينبغي أن يزداد لدى السائقين الذين يقودون وهم تحت تأثير الشراب، إذ يقترح الوزير تحديد هدف جديد. فابتداءً من 2017 وخلال كل عام، يتعين تفتيش سائق من أصل ثلاثة وإخضاعه لاختبار التنفس، كما أشار الوزير لذلك في النشرة الإخبارية التلفزيونية بقناة VTM.

 

ويرغب وزير الداخلية في فرض المزيد من الضوابط، ليس فقط خلال حملات BOB التي تجري في أعياد الميلاد أو في الصيف. ويعتقد Jan Jambon أنه  يمكن تحقيق هذا الهدف الجديد، لأنه مع الأجهزة الجديدة لاختبار التنفس ، هناك طرق لاتخاذ الإجراءات بشكل سريع. ويعتزم الوزير أيضا وضع المزيد من الموظفين للقيام بهذا التفتيش. وهو ما يمكن تحقيقه وفقا للوزير، عن طريق إعادة توزيع المهام.

 

وقد وافقت الشرطة الاتحادية على حقيقة ان الوزير يريد التقليل من عدد القتلى على الطرق، ولكنها تعتقد أن المراقبة يجب أن تتم حين تصبح أكثر فائدة. يقول المتحدث باسم الشرطة Peter De Waele : ” يجب أن نستهدف بالأساس الحوادث التي تحدث ليلا وفي عطل نهاية الأسبوع، والقيام بالتفتيش في الأماكن الأكثر خطورة”.

 

وفي 2014، كانت الكحول وراء 10.108 حادثة سير.