Jan Jambon

وزير الداخلية يعلن عدم تسامحه مع إنشاء مخيم شبيه بمخيم كاليه في الساحل البلجيكي

بلجيكا 24 – أعلن وزير الداخلية جان جامبون اليوم الخميس في مجلس النواب ردا على سؤال وجهه Franky Demon من (CD&V) أن عملية جارية منذ 15h00 بشأن تدفق اللاجئين  الذي تواجهه منطقة الساحل.

يقول السيد الوزير مؤكدا : “لن أتسامح مع إقامة مخيمات في Zeebrugge وضواحيها كتلك التي في كاليه”.

غير أن حالة الفوضى التي تشهدها المخيمات التي تطورت بفرنسا في كاليه ودونكيرك، تدفع بجزءٍ من اللاجئين، الذين يرغبون في الوصول إلى بريطانيا، نحو الساحل البلجيكي. وفي 13 يناير،  دق عمداء البلديات وحاكم فلاندر الغربية ناقوس الخطر بخصوص هذا الموضوع وطالبوا بالتعزيزات. ويقول السيد Demon أنه يتعين على الشرطة المحلية كل ليلة، أن تزيل الخيام التي تتم إقامتها على الكثبان الرملية.

واعترف السيد جامبون أن الوضع أصبح يتطلب تدخلا صارما. وقد بدأت العملية منذ 15h00، وشاركت فيها كل من الشرطة البحرية  وشرطة السكك الحديدية والشرطة الفدرالية والشرطة المحلية. وابتداءً من  يوم الجمعة المقبل  سيتم نشر 8 مفتشين إضافيين ومسؤول من دائرة الأجانب.