وزير الداخلية يريد إصلاح كاميرات المراقبة لتعقب المهاجرين في ميناء Nieuport

نقرأ اليوم الأربعاء في صحف De Standaard و Het Nieuwsblad و Gazet van Antwerpen أن وزير الداخلية Jan Jambon من (N-VA) يأمل في إصلاح نظام كاميرات المراقبة في ميناء Nieuport، وذلك لتفادي أن يصبح المنتجع محطة للهجرة السرية باتجاه انجلترا.

.
ومنذ سنوات، لا تعمل كاميرات المراقبة في الميناء، ولكن الوصول اليومي لمئات المهاجرين إلى Calais، على بعد كيلومترات قليلة من هناك، يدفع الوزير إلى اتخاذ تدابير وقائية.


يؤكد المتحدث باسم الوزير :” Nieuport ليس معنيا بتدفق المهاجرين في الوقت الحالي ، ولكننا نريد تفادي حدوث ذلك”. وظهرت تداعيات أزمة المهاجرين بالفعل في مركز مساعدة سكان Ostende.


يقوا أحد موظفي المركز : “كل يوم، يطلب منا المساعدة ما بين 10 إلى 15 مهاجرا”. ويتابع قائلا : “يتعلق الأمر على وجه الخصوص، بالأشخاص الذين يسافرون للذهاب إلى Zeebruges مرورا بـ Ostende. وبحسب معلوماتنا فإن أربعين إلى خمسين شخصا يتنقلون كل يوم”.


“إنهم يدفعون حوالي 300 يورو حتى يتم شحنهم بسرية وأخذهم من Calais إلى Zeebruges”.

 

كتبت فاطمة محمد