وزير الداخلية : عدد المغادرين نحو سوريا بمولنبيك لا زال مرتفعا

قال وزير الداخلية Jan Jambon من (N-VA)  يوم الأحد من باريس أنه على عكس المناطق الأخرى بالبلاد، فإن عدد الأشخاص الذين يغادرون للقتال بسوريا لا ينخفض ببروكسل. ولهذا السبب جزئيا، يجب التركيز على بلدية مولنبيك سان جان. وقد جاء تصريحه هذا كرد فعل على تطوير خطة نهج معين للتعامل مع التطرف الذي يؤثر على بلدية بروكسل هذه.

 

يقول السيد Jambon الذي اجتمع مع نظيره الفرنسي Bernard Cazeneuve غداة الانفجارات التي هزت العاصمة الفرنسية ليلة الجمعة : “نحن نلاحظ أن العديد من الخلايا متواجدة بمولنبيك”.

 

“وبالإضافة إلى ذلك، فإن عدد المغادرين انخفض بطريقة منهجية بفلاندرز ووالونيا، في حين أنه في مولنبيك لا يزال الناس مستمرين في المغادرة. ولهذا، وبالتعاون مع وبطلب من الشرطة، سنركز على مولنبيك بشكل كبير”. وفي المقابل، فالوزير غير قادر على الحديث عن المحتوى الملموس لخطة النهج هذه.