Jan Jambon

وزير الداخلية : ضابط الاتصال هو المسؤول في قضية هروب البكراوي

بلجيكا 24 – قال وزير الداخلية جان جامبون في اجتماع مشترك ضم وزير العدل ولجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الاتحادي، أنه كان هناك ما أسماه بـ ” التخبط ” فيما يتعلق بتسليم إبراهيم البكراوي.

يقول : “شخص ما محسوب على جهاز الشرطة ويعتبر من الضباط النشيطين ولكنه كان مقصرا فيما يتعلق بتسليم شخص من المفروض انه إرهابي، وكان لزاماً عليه أن يتم عمله على الوجه الأكمل”.

وٌضِعَ جدول زمني لتسلم “البكراوي” من تركيا ، ووفقاً للجدول الزمني لم يقم ضابط الاتصال بفعل أي شيء عندما علم بالقبض على “البكراوي ” في 20 يونيو الماضي، وحتى وضع الأخير على متن طائرة متوجهة إلى هولندا في 14 يوليو،حسب ما وصف الوزير.

وأضاف الوزير : ” لا يمكنني تصور أن هناك شخصا واحد هو المتهم بهذا التقصير، ومن المؤكد أن رؤسائه في العمل أيضاً مقصرين. ولكن المتفق عليه هو أن هذا إهمال لم يسبق له مثيل، وينبغي محاسبة الجميع”.

ويشار بالذكر أن البكراوي حكم عليه بالسجن لمدة عشر سنوات، وقضى بعض السنوات في السجن قبل أن يطلق سراحه ليسافر بعدها إلى سوريا عبر تركيا. ولم يكن لدى السلطات البلجيكية وقتها أية معلومات تفيد بأن هذا الشخص “إرهابي”. وأضاف السيد وزير الداخلية بأنه يجب عليه هو نفسه أن يتحمل المسؤولية السياسية عما حدث، يقول : “سبق أن عرضت استقالتي على رئيس الوزراء كإحساس بالمسؤولية ولكنه طلب مني سحبها”.