وزير الداخلية البلجيكي يقر بغياب الاهتمام باللجنة الدائمة للشرطة المحلية

بلجيكا 24 – اعترف جان جامبون في البرلمان أنه لم يولي اللجنة الدائمة للشرطة المحلية كل الاهتمام اللازم، والتي أعلن مديراها استقالتهما احتجاجا على غياب التمويل والتعاون من طرف وزير الداخلية.

وكان السيد جامبون، الذي استقبل يوم الثلاثاء الرئيس  المستقيل، قد التزم بالحضور يوم 14 يناير القادم إلى الجمعية العامة للجنة، حيث سيرد على مجموعة من الشكاوى المقدمة من طرف الأعضاء الممثلين للشرطة المحلية.

وقال السيد جامبون أمام لجنة الداخلية ردا على سلسلة من الأسئلة : “أنا أعترف بصراحة، لقد غاب عن انتباهي للحظة عمل اللجنة الدائمة. لقد تلقيت الإشارة التي بعث بها الرئيس ونائب الرئيس”. “واتفقت مع رئيس اللجنة الدائمة على أن أراه بانتظام في مكتبي كما أفعل مع المفوضة العام للشرطة الفدرالية، وذلك بطريقة أستطيع معها إصابة الهدف فورا”.

ودون رغبة بالمضي في مرحلة متقدمة، لمَّح وزير الداخلية إلى “أنه تمت استعادة جو الثقة “، وهو ما يبشر بالاحتفاظ بالمديرين”. وقد وعد قائلا : “أنا آسف على الطريقة التي تم بها هذا الأمر. وسأحاول استعادة الوضع في أسرع وقت ممكن”.