وزير الداخلية البلجيكي يرغب في طرح مسالة بطاقة هوية تتضمن بصمات الأصابع

بلجيكا 24 – سيطلب وزير الداخلية جان جامبون من لجنة حماية الخصوصية العمل  على مسألة تسجيل بصمات الأصابع الخاصة بالمواطنين في بطاقات هوياتهم. وهو ما أشار إليه الوزير اليوم الثلاثاء بمناسبة زيارة قام بها إلى مديرية نظم المعلومات والاتصالات وتحديد الهوية (DSITI) بالرباط.

ويفرض المغرب منذ 1975 على مواطنيه البالغين أكثر من 18 سنة تقديم بصمات أصابعهم. ومنذ 2008، أصبحت هذه البيانات رقمية ومتاحة للأجهزة الأمنية من خلال بطاقة الهوية.

يقول السيد جامبون : “نحن نتوفر على التكنولوجيا، ولكن النقاش لا يزال مفتوحا بالنسبة لنا. وأعتقد أننا يمكن أن نتقدم في هذه المباحثات. وسأطلب من لجنة حماية الخصوصية أن تعلم أي ظروف يمكننا أن تنفيذ فيها هذا النظام”.

وداخل الحكومة تمت بالفعل مناقشة هذه القضية ولا تزال موضع نقاش. ووفقا لرئيس الوزراء شارل ميشال، فرؤية هذا المشروع في حاجة لأن تكون واضح. ومن الضروري أن تشمل الضمانات التي يجب تقديمها لتجنب أي سوء للمعاملة.