Jan Jambon

وزير الداخلية البلجيكي يدعو إلى تفتيش كل مساكن مولنبيك

قال وزير الداخلية Jan Jambon من (N-VA) في مقابلة نشرتها صحيفة Nieuwsblad أنه يرغب في تفتيش كل عنوان ببلدة مولنبيك سان جان، ووفقا له فهي مرحلة ضرورية من أجل حل المشكل الذي يمثله التطرف في هذه البلدة.

يقول : “من غير المقبول أننا لا نعرف  من يوجد على تراب هذه  البلدة”. “حاليا، هناك شقق مسجلة باسم شخصين ، إلا أنه يعيش فيها عشرة أشخاص”.

ولهذا، يدعو نائب رئيس الوزراء إلى تفتيش بيت ببيت. “بالنسبة لي، يتعين على إدارة البلدية أن تطرق كل باب وتسأل عمن يسكن هناك فعلا. إنه تفتيش منزلي كذاك الذي يجريه المشرفون على الحي عندما تريد السكن في منزل جديد”.

ويشير الوزير إلى أنه يؤيد توفير “معدات كاملة” من أجل مولنبيك. ” ليست الأداة القمعية فقط التي تحتاج إلى تحسين.  فهناك أيضا التعليم والتخطيط الترابي وتكافؤ الفرص. لدينا مهمة مجتمعية لتوفير مستقبل للشباب ما بين 15 و16 سنة”.  

وقد عينت الحكومة الاتحادية هذا الأسبوع Jan Jambon كمنسق للوضع بمولنبيك. وترغب السلطة التنفيذية في تحقيق جهود إضافية في الوقت الذي تتضح فيه الصلة بين مولنبيك والإرهابيين الذي نفذوا هجمات باريس يوم 13 نوفمبر. ووفقا للسيد Jambon، يمكن تفسير هذه الصلة بعدد المقاتلين السوريين المتواجدين بالبلدة. يقول الوزير : “من بين 130 مقاتلا من العائدين من سوريا إلى بلجيكا، يعيش 85 منهم في مولنبيك”.