وزير الداخلية البلجيكي: هجوم شارلروا حالة معزولة

بلجيكا 24 – صباح اليوم الثلاثاء، عاد وزير الداخلية للحديث عن شرطيتي شارلروا اللتين أصيبتا في حادث هجوم بالساطور. فبعد تيو فرانكين وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة الذي دافع عن نفسه بشأن الأحداث المأساوية التي وقعت بشارلروا في عطلة نهاية الأسبوع الماضية، حان دور جان جامبون للحديث عن هذا الموضوع. إذ بعد حلوله ضيفا على إذاعة Bel RTL، صرح وزير الداخلية أن “شارلروا حالة معزولة. ولا تتوفر هيئة التنسيق لتحليل التهديد (Ocam) على أية معلومات تبرر الرفع من مستوى أمن أفراد الشرطة، ولا يمكن تبرير المستوى الثالث بالنسبة لجميع ضباط الشرطة”.

وتجدر الإشارة إلى أن شرطيتين من شارلروا أصيبتا جراء هجوم بالساطور يوم السبت الماضي، بجروح خطيرة. ويطرح هذا الهجوم التساؤل بشأن الحماية التي يجب أن تستفيد منها الشرطة. وفي الواقع، لا يزال مستوى التأهب لدى مديريات الشرطة عند المستوى الثاني من التهديد بالرغم من صدور قرار باتخاذ تدابر إضافية.

ومن ناحية أخرى، يؤيد جان جامبون رئيس حزبه بارت دي ويفر، فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب ببلجيكا. يقول : “يجب أن نضيف العناصر المقدمة من قبل بارت دي ويفر إلى ترسانتنا،إذ من الضروري الذهاب إلى أبعد من  التدابير الثلاثين”.