attentats a Istanbul

وزير الخارجية يؤكد عدم وجود دليل على وقوع ضحايا بلجيكيين في مطار إسطنبول

بلجيكا 24 – ذكرت وكالة الأنباء البلجيكية، اليوم الأربعاء 29 يونيو، أن وزير الخارجية البلجيكي Didier Reynders، أكد على عدم توفر أي دليل بشأن وجود مواطنين بلجيكيين بين ضحايا الهجوم الانتحاري، الذي هز ليلة الثلاثاء مطار أتاتورك الدولي بإسطنبول، و خلف ما لا يقل عن 36 قتيل.
و يأتي ذلك بعد ورود تقارير، بأن طائرة كانت تنقل بلجيكيين، قد مرت بمطار أتاتورك، و لكن في وقت سابق من يوم أمس.
و قال Reynders : “ليس لدينا في الوقت الراهن، أي دليل على وجود بلجيكيين في المكان”، مشيرا إلى أن وزارته على اتصال مع سفارة بلجيكا في أنقرة و مع قنصلية إسطنبول.
و أوضح الوزير، أن وزارة الشؤون الخارجية، لم تتلقى أي طلب للمعلومات من قبل عائلات بلجيكيين من المرجح أن يكونوا متواجدين بالمطار وقت الهجمات، و لا من قبل وكالات الأسفار.
و لفت Didier Reynders إلى أن وزارته ستعيد النظر في مسار اليوم، و ما إذا كان هناك تعديل  للسفر متعلق بالتنقل نحو تركيا.
و أفاد السيد Reynders بأنه مصدوم بسبب هذا الهجوم، الأكثر دموية في العاصمة التركية التي كانت مستهدفة بالفعل ثلاث مرات هذه السنة.
و أضاف نائب رئيس الوزراء : “هذا يجعلنا نفكر في هجمات بروكسل التي خلفت 32 قتيلا بمطار زافنتيم و محطة المترو مالبيك، مع نفس طريقة العمل و نفس المنطقة المستهدفة”، معربا عن تضامنه مع الضحايا و الجرحى و كذلك تجاه عائلاتهم و أقاربهم، بالإضافة إلى تضامنه مع الشعب التركي و الحكومة التركية، مؤكدا من جديد على أن بلجيكا ستستمر في الالتزام على المستوى الدولي بالنضال المشترك ضد الإرهاب.
و يذكر أن ما لا يقل عن 36 شخص منهم أجانب فتلوا، فيما أصيب 147 ليلة الثلاثاء في هذا الهجوم الانتحاري الثلاثي بمبنى المطار المخصص للرحلات الدولية.