وزير الخارجية البريطاني:”الفيديو يكشف أكاذيب الأسد”

قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند يوم الأربعاء إن لقطات فيديو تظهر قوات حكومية سورية وهي تسقط برميلا متفجرا تبين أن نفي الرئيس بشار الأسد لاستخدامها كاذب.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية إن الفيديو كان مسجلا على هاتف محمول عثر عليه في حطام طائرة هليكوبتر للقوات الحكومية السورية وسلم لقناة الجزيرة التلفزيونية.

وقال هاموند في بيان “هذا الفيديو يكشف أكاذيب الأسد بشأن البراميل المتفجرة. إنه يبين الطريقة المستهينة والعشوائية التي تسقط بها قوات النظام السوري تلك الأسلحة المروعة من طائرات الهليكوبتر على المدنيين.”

وأضاف “سنقدم هؤلاء المتورطين في تلك الأعمال الإجرامية إلى العدالة وسنواصل مساعدة المحصورين في تلك الهجمات بالاستمرار في دعم فرق الإنقاذ العاملة على الأرض.”

وتقول منظمة العفو الدولية إن البراميل المتفجرة -وهي براميل محشوة بالمتفجرات والمقذوفات ترمى من طائرات الهليكوبتر- قتلت نحو ثلاثة آلاف مدني في محافظة حلب في شمال سوريا العام الماضي.

وقال الأسد في فبراير شباط إن القوات الجوية السورية لم تستخدم البراميل المتفجرة. وقال مسؤولون أمريكيون وأوروبيون إن ما قاله الأسد لا يوثق به. ويشير تدخل هاموند إلى تنامي القلق الغربي من استخدامها.

وكالات