وزير الخارجية الأمريكي يصل إلى كينيا لتقديم المساعدة ضد المتشددين

وصل وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إلى كينيا يوم الأحد لتقديم المساعدة في مواجهة متشددي حركة الشباب الصومالية الذين شنوا هجمات في كينيا وفي أماكن أخرى بشرق افريقيا.

وقال مسؤول أمريكي إن كيري سيبحث أيضا حقوق الانسان في كينيا في اجتماعاته مع الرئيس أوهورو كينياتا ومسؤولين حكوميين آخرين وسيناقش أيضا عملية السلام المضطربة في جنوب السودان والعنف في بوروندي.

وتأتي زيارة كيري بعد مقتل 148 شخصا على يد متشددي حركة الشباب في هجوم على جامعة في جاريسا بشمال كينيا في الثاني من ابريل نيسان.

وقال المسؤول الأمريكي دون ذكر تفاصيل “سنبحث سبلا إضافية نتمكن بها من مساعدة الجهود الكينية في محاربة حركة الشباب.”

وتشعر واشنطن بالقلق على الأخص إزاء الوضع الأمني في الصومال المجاورة لكينيا حيث تصارع حكومة هشة مدعومة من قوى غربية وقوات حفظ سلام افريقية لاحتواء حركة الشباب المتحالفة مع تنظيم القاعدة.

وقال المسؤول الأمريكي “رسالتنا الرئيسية هي أن محاربة الإرهاب تتطلب نهجا متعدد الأوجه.”

ويعتزم كيري لقاء لاجئين صوماليين في مخيم داداب الكيني والحديث مع طلبة عبر دائرة تلفزيونية. وكانت واشنطن والأمم المتحدة أبدتا قلقهما إزاء قرار نيروبي اغلاق المخيم في محاولة لكبح هجمات المتشددين.

ومن المقرر أن يمهد كيري أيضا لزيارة يقوم بها الرئيس الأمريكي باراك أوباما لكينيا في يونيو حزيران والتي ستكون أول زيارة لمسقط رأس والده منذ توليه السلطة.

وسيزور كيري دولة جيبوتي في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وكالات