وزيرة الداخلية البريطانية ترفض طرد مواطني الاتحاد الأوروبي من المملكة المتحدة

بلجيكا 24 – رفضت وزيرة الداخلية البريطانية “تيريزا ماي”، المرشحة الأوفر حظا في السباق لخلافة ديفيد كاميرون للفوز بمنصب رئاسة الوزراء، طرد الأجانب القادمين من الاتحاد الأوروبي خارج المملكة المتحدة، وسط مخاوف من أن ضمان حقوقهم في هذه المرحلة يمكن أن يؤدي إلى التدفق الهائل للمهاجرين خلال مرحلة التفاوض للخروج من الكتلة الأوروبية، و ذلك بحسب ما ذكرته صحيفة “الإندبندنت” البريطانية.
و أشارت وزيرة الداخلية في تصريحاتها إلى إنه رغم أنها تريد ضمان موقف مواطني الاتحاد الأوروبي، الذين يعيشون حاليا في المملكة المتحدة، إلا أنها اعترفت بأن مستقبلهم داخل المملكة يمكن أن يكون قابلا للتفاوض.
و في سياق متصل، قال تيم فارون، زعيم الحزب الليبرالي الديمقراطي، ردا على تصريخات وزيرة الداخلية :”طالبت لمواطني الاتحاد الأوروبي المقيمين في المملكة المتحدة أن يتم إعطاؤهم ضمانات كاملة تضمن حقوقهم في البقاء داخل المملكة المتحدة إلى أجل غير مسمى”.
و أضاف فارون: ” الحزب الليبرالي الديمقراطي، الذي التزم أن يقف في الانتخابات المقبلة ويساند بريطانيا يرى أن الوضع المستقبلي لهؤلاء الناس ليس واضحا و نحن ندعو وزيرة الداخلية لتقديم ضمانات أكيدة و حقيقية تضمن استمرار بقاء جميع أولئك الأوروبيين المقيمين هنا”.