وزراء خارجية الدول الست المؤسسة للاتحاد الأوروبي يجمعون على رغبتهم في الحفاظ على وحدة أوروبا

بلجيكا 24 – استضافت العاصمة الألمانية “برلين”، اليوم السبت 25 يونيو، اجتماعا، جمع بين وزراء خارجية الدول الست المؤسسة للاتحاد الأوروبي، لمناقشة أزمة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي، و التأكيد على وحدة أوروبا، و قال وزير الخارجية الألماني “فرانك فالتر شتاينماير” قبل لقائه نظراءه، الفرنسي “جان مارك إيرولت”، و الهولندي “برت كونديرز”، و الإيطالي “باولو جنتيلوني”، و البلجيكي “ديدييه ريندرس”، و من لوكسمبورغ “جان أسلبورن” : “إنني واثق من أن هذه الدول ستوجه رسالة مفادها أننا لن ندع أحد يسلب منا أوروبا، مشروع السلام و الاستقرار هذا”.
و في مستهل اجتماع وزراء خارجية الدول الست، أعلن شتاينماير أنه من الأهمية بمكان أن يرى أعضاء الاتحاد الاستفتاء كجرس إنذار.
و أكد شتاينماير، قائلا : “علينا إعداد الردود معا و البرهنة على أن أوروبا ليس ضرورية فحسب بل ومؤهلة أيضا”.
و أضاف : “نأمل في أن نتمكن بالتركيز على هذه الردود و هذه هي رسالتنا للندن”.
و من جهته، دعا وزير الخارجية الفرنسي “جان مارك آيرولت”، إلى تعيين رئيس وزراء بريطاني جديد بأسرع وقت ممكن خلفا لديفيد كاميرون.
و قال آيرولت بعد لقاء مع نظرائه من الدول الخمس الأخرى المؤسسة للاتحاد الأوروبي : “بالتأكيد يجب تعيين رئيس وزراء جديد، الأمر سيستغرق على الأرجح بضعة أيام لكنه ملح”.
فيما دعا وزير الخارجية الهولندي أيضا إلى “طي الصفحة في أسرع وقت ممكن”.
و من جانبه أعلن وزير الخارجية الإيطالي “باولو جينتيليوني” عقب الاجتماع، أن بلاده تتوقع من المجلس الأوروبي يوم 28 يونيو قرارات هامة بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي.