وزراء الشؤون الخارجية الأوروبيون يعملون على أزمة وهمية

بلجيكا 24 – شارك وزراء الشؤون الخارجية للدول الثمانية والعشرين الأعضاء في الاتحاد الأوروبي مساء يوم أمس الجمعة في عملية إدارة أزمة وهمية، موجهة لتقييم رد فعلهم ومواقفهم.

وقد تبدو الفكرة غير عادية، في حين أن الاتحاد الأوروبي يقفز من أزمة لأخرى منذ أمد طويل (الأزمة البنكية والمالية، والأزمة الدبلوماسية مع روسيا، والصراع بين روسيا وأوكرانيا، وأزمة اليونان، وأزمة اللاجئين). ولكن الرئاسة الهولندية للاتحاد الأوروبي  دعت وزراء الشؤون الخارجية إلى العمل على سيناريو أزمة وهمية واتخاذ موقف حيال هذه الأزمة.

يقول وزير الشؤون الخارجية البلجيكي Didier Reynders : “كان من المثير للاهتمام أن نرى أنه في كثير من الأحيان كانت الأجوبة قريبة”.

وقد جعل هذا السينارو المكون من ثلاث تسلسلات بشأن الدولة الوهمية مورغيا، الجميع متفقين.  فقد دعا الوزراء إلى تدخل أوروبي سريع وقوي. يقول Didier Reynders وزير الشؤون الخارجية البلجيكي مبتسما : “يجب مواجهة هذا الموقف في الواقع خلال أزمة في المستقبل”.