les routes wallon

والونيا تقرر تحديث الطرق والممرات المائية بـ 640 مليون يورو

بلجيكا 24 – قررت حكومة والونيا اليوم الخميس تخصيص 640 مليون يور خلال الأربع سنوات القادمة، لتحديث الشبكة الطرقية والطرق المائية من أجل دعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية للإقليم وتوفير مناصب الشغل. وهو المجهود الذي يوصف “بالتاريخي”.  يقول Maxime Prévot وزير الأشغال العمومية بمناسبة المؤتمر الصحفي الذي عقد في أعقاب الاجتماع الأسبوعي للحكومة : “إنه أكبر  برنامج استثماري أصدرته والونيا حتى الآن، بالنسبة لشبكة الطرق والطرق المائية. وهي مبالغ غير مسبوقة”. وأضاف أن “الهدف هو تزويد والونيا بشبكة بنيات تحتية حديثة وآمنة وفعالة”.

 

وسيتم تمويل نصف برنامج “البنى التحتية 2016-2019” الذي يعتبر عمل عام كامل، بواسطة الضريبة الكيلومترية المفروضة على الشاحنات التي تزن أكثر من 3,5 طن والتي ستدخل حيز التنفيذ في شهر أبريل القادم. وسيوفر البرنامج أكثر من أغلبية ميزانيته أي حوالي 374 مليون يورو بنسبة 54%، لتحسين شبكة والونيا الثانوية، والتي تستقبل في الوقت  الراهن، أكبر حركة مرور والتي تعرف معدل حوادث هاما جدا.

 

وستستخدم هذه الوسائل، وفقا للاحتياجات المحلية التي تحددها الإدارة.، في تجديد أرضية الطرق أو إنشاء مدار على تقاطع خطير، أو تحسين الإنارة وما إلى ذلك. كما ستسخدم 130 مليون يورو أي 20% أيضا لمواصلة سياسة تجديد الطرق السريعة التي بدأت بالفعل في المجلس التشريعي السابق، في حين ستخصص 90 مليون يورو لتحسين إمكانية الوصول إلى مناطق النشاط الاقتصادي، الذي يساهم في خلق الوظائف.

 

وأخيرا، سيخصص 75 مليون يورو لتحسين الممرات المائية الوالونية التي تشهد مرور 40 مليون طن من البضائع سنويا، أي ما يعادل  مليوني شاحنة ما دامت لا تجتمع على الطريق.

 

ووفقا للحكومة الوالونية،التي تستند إلى أرقام صادرة من خبير استشاري خارجي، فإن هذا البرنامج الاستثماري سيقوم بتنشيط الاقتصاد الوالوني إلى حد كبير طالما أنه سيضمن العمل لـ 6 إلى 8 آلاف شخص وسيزيد من الناتج المحلي الإجمالي للإقليم بحوالي 520 مليون يورو. وقد رحب السيد  Prévot قائلا : “هذا سيمنح  قطاع الهندسة المدنية دفعة خفيفة استثنائية”.

 

كما سيتم استخدام 50 مليون يورو من هذا المغلف بشكل حصري لإعادة ترميم الجسور الطرقية الوالونية التي تعتبر اليوم خطيرة (من الفئة A).

 

كما أكد الوزير Paul Magnette، الذي كان حاضرا الويم الخميس إلى جانب Maxime Prévot، على أنه تم تحديد مختلف المشاريع المبرمجة  بدون أي محاباة ولا اعتبارات سياسية محلية.

 

وأشار إلى أن “الدليل على ذلك هو أن أحد أضخم مشاريع البرنامج الذي يبلغ 15 مليون يورو، سيستخدم في تمويل الطريق الجانبي بوافر (معقل رئيس الوزراء شارل ميشال)”.

 

وإذا ما استمرت هذه الأشغال على مدى عدة سنوات، فإن الحكومة ترغب مع ذلك، في أن تمنح جميع الصفقات بحلول 2019 على أبعد تقدير.

 

ولدى والونيا حاليا 8.375 كيلومتر من الطرق السريعة والطرق الإقليمية و 450 كيلومتر من الطرق المائية.

 

وبإضافة البرنامج الاستثماري الذي تم الإعلان عنه  اليوم الخميس على قروض الصيانة التقليدية، فسيصل المبلغ الذي ستستثمره والونيا في البنيات التحتية خلال هذه الفترة التشريعية (2014 – 2019) إلى 2 مليار يورو.

 

وأشار رئيس إقليم والونيا : “تتمتع والونيا بموقع متميز في أوروبا، وهو ما يضعها بين أعلى خمس دول أوروبية في مجال اللوجستيك”. “ولكن لن يظل هذا الأمر مصدر قوة إلا إذا قمنا بالاستثمار فيه”.