dégradation du domaine public

والونيا تتقدم بشكوى بسبب الأضرار التي أتلفت القطاع العام

قال Maxime Prévot وزير الأشغال العمومية في بيان أن إقليم والونيا سيقوم بتقديم شكوى بأعمال الإتلاف التي لحقت القطاع العام. ففي إطار الإضراب العام الذي نظمته نقابة FGTB بمقاطعة لييج اليوم الاثنين، إذ قام 200 متظاهر بإغلاق الطريق السريع E40 بهيرستال وأضرموا النار في الطريق.

يقول البيان : “حدثت أضرار وأُشعلت النيران، وخاصة في جسر شيرات بالطريق السريع E40 عند موقع أشغال مقام حاليا”. وتمكنت  الشرطة من تحديد هويات الجناة الذين ألحقوا الأضرار وتم تحرير مخالفات بشأنهم.

ووفقا للسيد Prévot، ستؤدي الأضرار إلى تأخير كبيرا في سير العمل بموقع الأشغال، مع ميزانية إضافية. وطالب الوزير بتقرير حول الأضرار (إعادة الطلاء،فواصل تمدد الجسور، إشارات المرور..) وميزانية التصليحات. يقول البيان : “ارتفع التقدير الأولي للمبلغ إلى عشرات الآلاف من اليورو”. وتهدف الشكوى التي ستقدم إلى العدالة إلى متابعة الجناة من أجل استرداد مبالغ أعمال الترميم.

وسيستدعي Denis Ducarme رئيس فريق (MR) بمجلس النواب وزير الداخلية جان جامبون لمساءلته حول الحواجز والأضرار التي تسبب فيها المضربون اليوم الاثنين، وخاصة على  الطريق السريع E40 بمقاطعة لييج. يقول السيد Ducarme لوكالة بلجا على خلفية الإضراب العام الذي نظمته النقابة الاشتراكية بمنطقة لييج : ” FGTB لا تملك الطرق الوالونية”.

وبالإضافة إلى أن “احتجاز العمال كرهائن غير مقبول”، فقد وصف النائب الإصلاحي الأضرار التي لحقت بالشبكة الطرقية بأنها أخذت “أبعادا غير مقبولة”. وسيسأل  السيد جامبون من (N-VA) حول تنظيم هذه الأفعال. ويتساءل النائب على وجه الخصوص ما إذا كانت الحواجز البرية أو المنسابة قد تمت بتنسيق مع الشرطة.

ويضيف السيد Ducarme : “يمكننا احترام الحركة الاجتماعية والنقابات ولكننا نشجب العنف والتسبب بالأضرار”. كما يعتبر أنه من “الضروري” أن يتقدم إقليم والونيا بشكوى ضد الجناة الذين تسببوا في الأضرار، مع ملاحظة نقطة حساسة بنظره، يقول : “لا تملك النقابات شخصية قانونية”.

ويهدف الإضراب العام الذي قامت به FGTB بمنطقة لييج اليوم الاثنين إلى الاحتجاج ضد “سياسات التقشف” التي تقوم بها الحكومة الاتحادية المشكلة من أحزاب : MR و N-VA و CD&V و Open Vld.