واحد من أصل ثلاثة من سكان بروكسل يعيش  على دخل أقل من عتبة الفقر

يعيش شخص واحد من بروكسل من أصل ثلاثة على دخل أقل من عتبة خطر الفقر، وذلك وفق الطبعة 2015 للبارومتر الاجتماعي لبروكسل الذي نشره مرصد الصحة والاجتماع ببروكسل اليوم الأربعاء.

 

ويشمل هذا البارومتر السنوي مؤشرات وضعية سكان بروكسل في علاقتهم مع مختلف مجالات الحياة كالدخل والعمل والتعليم والصحة والسكن والمشاركة الاجتماعية. ويشير التقرير إلى أن “بروكسل هي مدينة وإقليم غني اقتصاديا. ففي 2013، بلغ الناتج المحلي الإجمالي للفرد 61.899 يورو مقابل 26.183 يورو بوالونيا و 35.922 يورو بفلاندرز.  ولا تستفيد الوظائف ولا الثروات المنتجة على تراب بروكسل من العدد الجيد للسكان”.

 

وهكذا، عاش ما بين 26,7% و 35,1% من سكان بروكسل في 2014 على دخل أقل من عتبة خطر الفقر، أي بأقل من 1.085 يورو شهريا  للشخص.

 

وبالإضافة إلى ذلك، يحصل أكثر من خمس سكان بروكسل (23,5%) ممن هم في سن العمل على إعانة الرعاية الاجتماعية أو على دخل بديل (البطالة أو العجز)، ويكبر ربع أطفال بروكسل ممن هم أقل من 18 سنة (25,7%) في منزل مع عدم وجود دخل مكتسب من العمل.

 

كما أن الاختلافات بين البلديات  مهمة جدا أيضا. وبالتالي، فإن معدل البطالة بـ Woluwe-Saint-Pierre يصل إلى 10,3% مقابل 30,1% في Saint-Josse-ten-Noode. ويؤثر الوضع الاجتماعي والاقتصادي للأشخاص على صحتهم إذ يصل الفرق في متوسط العمر بين المقيمين في البلديات الفقيرة جدا والمقيمين في بلديات أكثر ثراء، إلى 2,9 سنوات بالنسبة للرجال و 2,5 سنوات بالنسبة للنساء.