هل يمكن تجنب إضراب السكك الحديدية البلجيكية !!

تعتزم نقابات السكك الحديدية البلجيكية مناقشة طلب الحكومة الاتحادية بتعليق الإضراب المزمع القيام به الشهر المقبل .
وقد أعلنت النقابات الإضراب أيام 6,7,21،22،23 الشهر القادم كجزء من رد الفعل على النزاع الأخير حول الأجور وظروف العمل بالشركة ، ولكن الحكومة حريصة على تعيين وسيط إجتماعي للتوصل إلى إتفاق ، ومع ذلك تنوي الحكومة تعيين وسيط فقط إذا قامت النقابات بتعليق إضرابهم .
ويقول Ludo Sempels من الجناح الفلمنكي الاشتراكي لنقابة السكك الحديدية :” نعتزم مناقشة إقتراح الحكومة ، وسبق أن إتفقنا على الإضراب كجزء من النقابات الأخرى ومشاركة ً معهم ، لذا من المنطقي أن نناقش معهم الأمر فيما إذا كنا سنقوم بالفعل بالإضراب أم نجلس مع الحكومة على طاولة المفاوضات ” .
وصرح بدوره Luc Piens من النقابة المسيحية للسكك الحديدية لوكالة الصحافة البلجيكية “بلجا” قائلاً : ” المحادثات مع نقابات أخرى ستجرى يوم الإثنين على أقصى تقدير ، وسيتبع المناقشات الداخلية بمحادثات مع الإتحاد الإشتراكي “.
وتسعى شركة السكك الحديدية البلجيكية المملوكة للقطاع العام NMBS-SNCB أيضاً زيادة الإنتاجية وبموجب الخطة المعتمدة من قبل الحكومة الاتحادية العام الماضي التي شأنها أن تزيد الإنتاجية للشركة سنوياً بنسبة 4% .