لدون

هل يرحل الدون عن الريال ؟

نقلت صحيفة موندو ديبورتيفو الإسبانية ،تسجيلا عن قناة “كانال بلس الإسبانية، أكدت فيه أن النجم البرتغالي كان متوترا طوال شوطي مباراة ريال  مدريد أمام إشبيلية التي انتهت بفوز الاخير 3-2، وذلك وفق ما أكدته اللقطات التي أخذت له، حيث حاول ضرب كروشاك لاعب اشبيلية في وقت من المباراة.

قبل أن يظهر التسجيل النجم البرتغالي وهو يتعامل بفظاظه مع النجم الدولي الإسباني فيرناندو لورينتي بعد نهاية اللقاء، حيث أوقفه مهاجم إشبيلية لتبادل القمصان لكن رونالدو لم ينظر له ابدا وتوجه مباشرة نحو غرف تغيير الملابس.

وأكدت القناة الإسبانية “كانال بلس”، أن زميله سيرجيو راموس، تلقى الجرعة الأكبر من غضب الدون، حيث عند لحظة خروج الدون من أرضية الملعب تواجد راموس لتحيته لكن صاروخ ماديرا رفض مصافحة راموس قائلا: “لكن ما هذا”.

في إِشارة واضحة إلى اداء الفريق المتخبط طوال شوطي اللقاء عدا الدقائق الثلاثين الأولى، حيث بدا على النجم البرتغالي استياءه من طريقة لعب الفريق، خاصة وأن إشبيلية سيطر على المباراة تماما دون رد فعل حقيقي من الملكي، الذي تنتظره مباراة قوية أمام برشلونة السبت المقبل.

وعند سؤال راموس عن هذه اللقطة، قال: “هذه الأمور تخصنا نحن فقط”، في إشارة واضحة لرغبة النجم الإسباني بابقاء الأمور داخل أروقة النادي بعيدا عن الصحافة الإسبانية التي لطالما تلاعبت بأمور النادي الملكي في أكثر من مناسبة.

يذكر أن كريستيانو رونالد لم يمر بفترة تفاهم مع مدربه الإسباني بينيتيز منذ وصول الأخير، وذلك بعد العديد من التصريحات التي أكد بها بينيتيز أن رونالدو قابل للجلوس على مقاعد البدلاء، وأنه من ضمن الأفضل في العالم وليس أفضلهم، مما وضعه في مواجهة مباشرة دائمة مع صاروخ ماديرا