هل يحق لـ Quickenborne لوم Koen Geens بسبب نفقات قديمة للعدل؟

صرح مصدر مجهول من الأغلبية لوكالة بلجا اليوم الأحد أن تكاليف الشحن التي أنفقتها الخدمة العامة الاتحادية للعدل ارتفعت بـ 2,5 مليون يورو ما بين 2010 و 2013، مرورا من 20,5 مليون يورو إلى 23 مليون يورو. “في أغلب الأوقات خلال هذه الفترة، فإن Annemie Turtelboom من (Open Vld) هي من كانت وزيرة للعدل. لهذا انأ لا أرى لماذا يلوم Vincent Van Quickenborne الوزير الحالي للعدل Koen Geens من (CD&V)”.

 

وكان النائب الاتحادي Van Quickenborne من (Open Vld) قد ذكر يوم السبت بصحيفة Het Nieuwsblad النفقات السنوية  بـ 22 مليون يورو الخاصة بالخدمة الاتحادية العامة للعدل في مجال الطوابع البريدية، منددا بـ “تكاليف وقت آخر، في حين أن هناك ما يكفي من البدائل الرقمية”.

 

ويشير مصدر من الأغلبية إلى أن ” إنفاق الخدمة الاتحادية العامة للعدل على الطوابع ارتفع من 20,5 مليون يورو إلى 23 مليون يورو ما بين 2010 و 2013. ولكن من كان وزيرا للعدل في تلك الفترة؟”. “ما هو هدف Vincent Van Quickenborne إذن؟”.

 

كما أضاف نفس المصدر في النهاية أن الحكومة الاتحادية قد أنفقت ما مجموعه 67,4 مليون يورو كتكاليف الشحن في 2012، من بينها 21,6 مليون يورو للعدل، إلا أن نفقات المالية، بالرغم من برنامج الضريبة عبر الأنترنت، كانت أعلى من ذلك بـ 34,3 مليون يورو.

 

فاطمة محمد