le procureur du Roi de Namur, Vincent Macq

هروب جديد : انعدام للأمن في قصر العدالة بنامور

قال النائب العام لنامور، Vincent Macq، أن شاباً في العشرينيات من عمره فر من قصر عدالة نامور يوم الثلاثاء أثناء توقيعه على إشعار بمذكرة توقيف في حقه في مكتب قاضي التحقيق. وكان  الشاب قد اعتقل في بروكسل في جريمة سرقة. وقد أدان النائب العام مرة أخرى انعدام الأمن في المحكمة. وينوي تقديم استجواب للوزير.

 

وهرب الشاب، الذي كان من المقرر وضعه تحت الإقامة الجبرية بتهمة السرقة الكبرى، من نافذة عندما أزيلت له الأصفاد حتى يتمكن من التوقيع على الوثيقة. فقد دفع الشاب قاضي التحقيق وتخطاه حتى يهرب. وقال النائب العام :”لحسن الحظ لم يصب أحد بجروح”. وأدان مرة أخرى شروط الأمن في قصر العدالة. وقد وقعت حادثة مشابهة قبل بعض الوقت في 30 أبريل.

 

ويضيف للمدعي العام : ” هذا المشكل لا يدخل ضمن المراقبة التي تقوم بها أقسام الشرطة لأن الشرطة حاضرة دائما ولكن في ضبط الأماكن. وهذا يبين مرة أخرى أن قصر العدالة هو مطحنة حقيقية للريح” . وبالنسبة له، هذا الحادث يفسر الحاجة الملحة لوجود ظروف أمنية حقيقية وضرورة وجود قصر عدالة جديد، والذي سيبنى قريبا في حي des Casernes بنامور.

 

Belg24