هدوء في Walcourt بعد ثلاثة أشهر من وصول اللاجئين

بلجيكا 24 – ساد انطباع  بالهدوء في اجتماع المواطنة الذي عقد مساء الخميس، إذ كان الجو بعيدا عن الصور غير المغرية والتصريحات المتطرفة التي شهدها  الاجتماع الأول الذي كان في نوفمبر الماضي.

ورغم أن هناك قلقا أقل، إلا أنه يتعين دائما تفكيك وإزالة الشائعات والصور والأحكام المسبقة. يقول أحد السكان الذي تجرأ على الكلام : “لقد سمعت أنه تم إعطاؤهم الطعام والسكن والنظافة.. أهذا هو الحال؟”.

ومن الواضح، أن المعلومات الخاطئة تنتشر بسرعة في

اللاجئون،اجتماع المواطنة، الشائعات،الأحكام المسبقة،المهاجرون،

 

. ولائحة الشائعات طويلة، مثل يوم بدون خبر. يقول العمدة Christine Poulin : “إنه السبب الذي دفعني على البدء بهذا الأمر، لتوضيح الأمر. لأني غالبا ما أسمع شائعات تروج في الآونة الأخيرة، بأن بعض البلديات تدفع حتى لا تستقبل طالبي اللجوء، أو أيضا أن Walcourt ستستقبل 400 مهاجر إضافي…وكل هذه الأمور خاطئة”.

كما أن الاعتداء المزعوم لمهاجر على مواطن من Walcourt هو أمر خاطئ أيضا. والشرطة واضحة : لم ترتفع نسبة الجريمة منذ وصول اللاجئين.

وفي القاعة، من بين مئات السكان الحاضرين، لا يزال البعض يعتمدون بشكل واضح على موقفهم الحذر بل وحتى المعادي.  ولكن بعد ثلاثة أشهر من وصول اللاجئين انخفض التوتر إلى مستوى أدنى بـ Walcourt.

وباعتباره مخاطبا لبقا، ميز مدير فداسيل Hervé Rigot الاجتماع بتهنئة السكان قائلا : ” أعتقد أنكم اليوم تستطيعون التصفيق لأنفسكم، شكرا لكم!”.