Brahim Abdeslam

هاتف إبراهيم عبد السلام النقال يكشف عن المزيد من الألغاز

بلجيكا 24 – في تقرير أعدته حول ما كشفه المحققون بشأن الهاتف الشخصي لإبراهيم عبد السلام، تساءلت صحيفة l’Obs متى أخذ إبراهيم عبد السلام القرار بالمشاركة في هجمات باريس التي وقعت يوم 13 نوفمبر، حيث أشارت الصحيفة إلى أن الأبحاث الأقل تنوعا التي أجراها إبراهيم عبد السلام في هاتفه النقال قبل وقوع هجمات باريس بفترة وجيزة لا توحي بأنه كان يستعد للقيام بالهجوم.
و كشفت الصحيفة الفرنسية، عن أبرز ما وجد في ذاكرة و أبحاث الهاتف الذكي الخاص بإبراهيم عبد السلام، الذي تركه بغرفته في منزل والديه بمولنبيك.
و في الأبحاث التي أجراها على غوغل، هناك طعام و شراب، و في الأول من نوفمبر، كتب على غوغل “بعد الحصول على الإيمان”، و يوم 5 نوفمبر، اطلع على إعلانات عقارية على الموقع الإلكتروني Immoweb، و زار موقع التعارف Muslima.com الخاص بالمسلمين، و كان يستمع إلى أناشيد جهادية على يوتيوب يوم 9 نوفمبر، و من خلال اتصالاته الهاتفية، استطاع المحققون أن يحددوا الشخصيات البارزة في هجمات باريس، أيضا أشخاصا آخرين معروفون لدى الشرطة لصلتهم بالجهادية.
و أخيرا، ذكرت الصحيفة اكتشافا آخر أقل غرابة، و هو أن إبراهيم عبد السلام كان لديه موعد يوم 15 أكتوبر 2015 لجلسة “حجامة”، و هي نوع من الطب النبوي. و مع ذلك، تذكر الصحيفة أنه لم يذهب إلى موعده.
و أكد شقيقه يزيد الذي استرد الهاتف النقال بعد الهجمات أنه كان يريد مغادرة منزل الأسرة، و قال للمحققين : “أنتم تجعلونني ألاحظ أنه من المثير للدهشة القيام ببحث عن شقة قبل أسبوع من الذهاب إلى باريس للمشاركة في الهجمات، و أنا أقول لكم بأنه ربما تلقى دعوة في اللحظات الأخيرة للمشاركة فيها”.